الجيش الليبي يشن غارات جوية على مواقع الوفاق بضواحي طرابلس

الجيش الليبي يشن غارات جوية على مواقع الوفاق بضواحي طرابلس
الجيش الليبي يشن غارات جوية على مواقع الوفاق بضواحي طرابلس

شنت القوات الجوية التابعة للجيش الليبي غارات جوية مكثفة أمس السبت على مواقع ومعسكرات ونقاط عسكرية لقوات حكومة الوفاق في ضواحي العاصمة طرابلس.

وبحسب المصادر العسكرية المحلية، تعرّضت معسكرات وتجمعات قوات الوفاق في مناطق عين زارة والهيرة وغوط الرمان وتاجوراء والسواني، يوم السبت، إلى قصف جوي من قبل سلاح الجو التابع للجيش الليبي، ولا يزال مستمراً إلى الآن.

كما شهدت هذه المحاور مواجهات واشتباكات بريّة مسلّحة بين الجانبين، حيث تسعى الوحدات العسكرية التابعة للجيش لاختراق الطوق الأمني الذي تفرضه قوات الوفاق على وسط العاصمة.

فيما يشن الجيش الليبي ومنذ بداية الأسبوع الحالي، حملة جوية شاملة على معسكرات وتمركزات قوات الوفاق بكل من مصراتة وغريان والعاصمة طرابلس، بالتوازي مع اشتباكات تخوضها قواته البرية التي تعزّزت بدعم عسكري قويّ بعد التحاق عدة كتائب بمحاور القتال، تمهيداً لفتح جبهات جديدة خلال الأيام المقبلة.

وسبقت هذه التطورات العسكرية الميدانية “مؤتمر برلين حول ليبيا” المرتقب عقده خلال هذا الشهر بحضور الدول المعنية بالأزمة الليبية، وعلى رأسهم الولايات المتحدة وروسيا، في إطار جهود تقودها الأمم المتحدة لإيجاد حلول سياسية تنهي الحرب في طرابلس، وتعيد الأطراف المتنازعة إلى طاولة المفاوضات.

ولا تبدو فرص نجاح هذا المؤتمر قويّة جداً أمام الوضع الميداني المتوّتر في العاصمة طرابلس، الذي يعكس صورة قاتمة حول وجود فرص إنهاء الحرب في العاصمة طرابلس، وإمكانية عودة الطرفين إلى طاولة الحوار والمفاوضات السياسية، بعد أكثر من 7 أشهر على اندلاع مواجهات خلّفت آلاف القتلى.

الجيش الليبي يشن غارات جوية على مواقع الوفاق بضواحي طرابلس الجيش الليبي يشن غارات جوية على مواقع الوفاق بضواحي طرابلس
ليفانت-وكالات

ولا تبدو فرص نجاح هذا المؤتمر قويّة جداً أمام الوضع الميداني المتوّتر في العاصمة طرابلس، الذي يعكس صورة قاتمة حول وجود فرص إنهاء الحرب في العاصمة طرابلس، وإمكانية عودة الطرفين إلى طاولة الحوار والمفاوضات السياسية، بعد أكثر من 7 أشهر على اندلاع مواجهات خلّفت آلاف القتلى.