استهداف حاجز للأمن السياسي في كفربطنا بريف دمشق

استهداف حاجز للأمن السياسي في كفربطنا بريف دمشق
استهداف حاجز للأمن السياسي في كفربطنا بريف دمشق

استهدف مجهولون بعبوة ناسفة حاجز للأمن السياسي التابع للنظام السوري في بلدة كفربطنا التابعة للغوطة الشرقية بريف دمشق.

وأكدت مصادر موثوقة من بلدة كفربطنا، مقتل عنصر من قوات النظام وإصابة ثلاثة آخرون بجروح، في ريف دمشق، جراء استهداف أحد الحواجز التابعة للأمن السياسي في بلدة كفربطنا بالغوطة الشرقية بعبوة ناسفة زرعها مجهولون.

فيما استنفرت قوات النظام حواجزها الأمنية المتواجدة في المنطقة، وعمدت لإغلاق كافة الطرق المؤدية لمنطقة الحاجز، وأُغلقت جميع المحال التجارية في المنطقة المحيطة، والتزم جميع المدنيين منازلهم وسط حالة من الهلع والخوف، كونها الحادثة الأولى لاستهداف قوات النظام في منطقة مأهولة بالسكان منذُ أن سيطرت قوات النظام على الغوطة الشرقية.

ومن الجدير بالذكر أن بلدة كفربطنا تقع تحت سيطرة النظام السوري، وذلك بعد استيلاء قوات النظام عليها وعقد صفقات تسوية في المنطقة، بالتزامن مع تهجير أهالي المنطقة وفق اتفاق مع جيش الإسلام المحسوب على المعارضة المسلحة. 

ليفانت-المرصد