إلهام أحمد تدعو أوروبا لإرسال ألفي جندي لتأمين الحدود السورية التركية

إلهام أحمد تدعو أوروبا لإرسال ألفي جندي لتأمين الحدود السورية التركية
إلهام أحمد تدعو أوروبا لإرسال ألفي جندي لتأمين الحدود السورية التركية

مع استمرار الاشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية القوات التركية والميليشيات التابعة لها، وجّهت رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية، إلهام أحمد، نداءً إلى أوروبا لإرسال ألفي جندي لتأمين الحدود السورية التركية ومنع مقاتلي الدولة الإسلامية “داعش” من عبورها.

وبحسب وكالة رويترز للأنباء، قالت أحمد: “الاتحاد الأوروبي يجب أن يكون أكثر حزماً مع تركيا وإلا واجه قريباً موجة من متشددي الدولة الإسلامية الذين يصلون إلى أوروبا”.

وأشارت: “الخطر كبير للغاية بسبب الطريقة العشوائية التي انسحبت بها الولايات المتحدة، هذا سمح لكثير من أفراد الدولة الإسلامية، بالهرب وسوف يعودون إلى دولهم لمواصلة أنشطتهم الإرهابية، وهذا يمثل تهديداً كبيراً لبريطانيا وأوروبا عموماً”.

فيما وجهت أحمد رسالتها إلى أوروبا بإرسال ألفي جندي لتأمين الحدود السورية التركية ومنع مقاتلي الدولة الإسلامية من عبورها ووقف جميع مبيعات الأسلحة لتركيا”.

كما أضافت أحمد: “شعبنا يُقتل بأسلحة أوروبية، فتركيا المرشحة للانضمام للاتحاد الأوروبي ليست تركيا نفسها التي تعتقد أنك تعرفها، إنها الآن دولة إسلامية أصولية، وأنتم في أوروبا يجب أن تعوا ذلك، وعلى الاتحاد الأوروبي أن يوقف محادثات انضمامها إليه وأن يلغي أي اتفاقات تجارية معها، وتركيا في حاجة للشعور بالخوف وهي ليست كذلك الآن”.

ونتيجة الاشتباكات الدائرة في المنطقة بين قوات سوريا الديمقراطية والقوات التركية والفصائل المتحالفة معها في محيط رأس العين وتل أبيض، نزح الآلاف من المدنيين، مع غياب كامل للمنظمات الدولية والمؤسسات المختصة لإعانة أولئك الفارين من الحرب هنا.

ليفانت-وكالات