الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٥ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

إصلاحات إعلامية وحزبية وسياسية جديدة قريبة في مصر

إصلاحات إعلامية وحزبية وسياسية جديدة قريبة في مصر
إصلاحات إعلامية وحزبية وسياسية جديدة قريبة في مصر

أعلن رئيس مجلس النواب المصري الدكتور علي عبد العال أن الفترة المقبلة ستشهد إصلاحات سياسية وحزبية وإعلامية عديدة في البلاد، بالتزامن مع مشاريع جديدة.


وخلال الجلسة الافتتاحية لدور الانعقاد الخامس والأخير لمجلس النواب، اليوم الثلاثاء، قال عبدالعال: "المصريون أكدوا وقفتهم القوية خلف القيادة السياسية في كافة الإصلاحات التي تجري في مصر، وأن القيادة السياسية سترد على تلك الوقفة الصامدة وبتحية أكبر".


وأضاف: "دور الانعقاد البرلماني الحالي سوف يشهد مناقشة مشروعات قوانين تمس جوهر الحياة السياسية في مصر، مضيفاً أن البرلمان حريص على إجراء حوار مجتمعي يستوعب كافة الأطياف الوطنية من المؤيدين أو المعارضين لصياغة المستقبل بمشاركة لا مغالبة".


وأضاف أن الشعب وجّه للجميع رسالة قوية وهي أنه يقف خلف قيادته السياسية ولم ينساق وراء أباطيل، وأكد أن المعارضين أو المؤيدين على السواء ينظرون لمصلحة بلادهم ولا يلتفتون لغيرها، موضحاً أن الأمور بدأت في التحسن والاقتصاد أخذ في التعافي وسيبدأ الجميع في جني الثمار.


وكشفت مصادر مصرية أخرى أن تغييرات مرتقبة ستجري في بعض الحقائب الوزارية خاصة الخدمية وكذلك الهيئات الإعلامية، والصحف الحكومية، فضلاً عن بعض الهيئات ذات الصلة بالخدمات الجماهيرية.


وقال رئيس البرلمان المصري: "البرلمان لن يسمح للمسؤولين السياسيين والتنفيذيين بتصدير المشكلات الجماهيرية لرئيس الجمهورية مطالباً إياهم بتحمل المسؤولية، وأن يحنو على الشعب الذي قدم الكثير والكثير، كما دعا المجلس إلى تفعيل الأدوات البرلمانية لمحاسبة كل المقصرين.


وأكد أن الجلسة هدفها الدعوة للحمة وطنية ودعم الوطن وسلامته وأمنه القومي وكذلك دعم الجيش والقيادة السياسية، والتأكيد على الدفاع عن مصالح المصريين.


ومن جانب آخر أعلنت وزارة تموين أنه تم إعادة مليون و800 ألف فرد على بطاقات التموين لصرف السلع التموينية، ﻭجارٍ أيضاً تلقي التظلمات لأي مواطن يرى أحقيته في الدعم مِن خلال مكاتب التموين في مختلف المحافظات.


وأضافت: "سيتم استمرار صرف الخبز المدعم لأي مواطن تم استبعاده نتيجة محددات لجنة العدالة الاجتماعية، واستخرج بطاقات تموينية جديدة لمن ليست له بطاقات من الفئات الأولى بالرعاية والأسر الأكثر احتياجاً مثل أصحاب الدخل أو المعاش المنخفض والأرامل والمطلقات وأصحاب الأمراض المزمنة ومستفيدي برنامج تكافل وكرامة والمعاش الاجتماعي".


وكان قد كتب الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي على حسابه الرسمي بفيسبوك مساء الأحد الماضي يقول: "في إطار متابعتي لكل الإجراءات الخاصة بدعم محدودي الدخل فإنني أتفهم موقف المواطنين الذين تأثروا سلبًا ببعض إجراءات تنقية البطاقات التموينية وحذف بعض المستحقين منها وأقول لهم اطمئنوا لأنني أتابع بنفسي هذه الإجراءات".


ليفانت-وكالات

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!