مستشارة ترامب لشؤون دول مجموعة السبع والتجارة “كيلي آن شو” تستقيل من منصبها

مستشارة ترامب لشؤون دول مجموعة السبع والتجارة "كيلي آن شو" تستقيل من منصبها
مستشارة ترامب لشؤون دول مجموعة السبع والتجارة "كيلي آن شو" تستقيل من منصبها

لعل إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هي الإدارة الأكثر تجديداً في عهد الولايات المتحدة، ومنذ أن وصل ترامب إلى البيت الأبيض في شهر يناير من عام 2017، وتتوالى الإقالات والاستقالات في صفوف إدارته لأسباب مختلفة أغلبهم من كبار الموظفين والمستشارين، حيث أقال مستشاره الأمن القومي جون بولتون عبر تغريدة في توتير قائلاً أنه ارتكب أخطاء جسيمة.

وقال مسؤولون في البيت الأبيض إن مستشارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، لشؤون دول مجموعة السبع والتجارة، كيلي آن شو، ستترك الإدارة الأميركية لتتولى منصباً في القطاع الخاص.

وشو هي إحدى أكبر المسؤولات في فريق ترامب الاقتصادي، وحلت مكان كليت وليمز، نائبة مساعد الرئيس للشؤون الاقتصادية الدولية ونائبة مدير المجلس الاقتصادي الوطني في وقت سابق من العام الجاري.

وسيشكل رحيل شو من منصبها الحلقة الأحدث في سلسلة التغييرات في الإدارة الأميركية، فقد غادر وزراء الدفاع جيمس ماتيس والأمن الداخلي كيرستن نيلسن والخارجية ريكس تيلرسون، فضلا عن الأمين العام السابق للبيت الأبيض، جون كيلي، مناصبهم في وقت سابق.

وفي نوفمبر الماضي، أصدر ترامب قرارا بإقالة وزير العدل، جيف سيشنز، بسبب خلاف بشأن التحقيق في التدخل الروسي المزعوم في الانتخابات، بعد أن نأى سيشنز بنفسه عن مهمة التحقيق بشأن التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة، وسمح لنائبه رود روزنشتاين بتولي التحقيق.

كما رحل مستشار الأمن القومي، جون بولتون، حيث أعلن ترامب آنذاك أنه ارتكب أخطاء جسيمة فيما يتعلق بملف فنزويلا.

ليفانت – وكالات