سقوط عدة جرحى خلال قيام الجيش اللبناني بفتح الطرقات

سقوط عدة جرحى خلال قيام الجيش اللبناني بفتح الطرقات
سقوط عدة جرحى خلال قيام الجيش اللبناني بفتح الطرقات

سقط عدد من الجرحى خلال قيام الجيش اللبناني اليوم السبت بعمليات متفرقة لفتح الطرقات العامة التي يغلقها المحتجون منذ عدة أيام.

وبحسب المصادر المحلية سقط عدد من الجرحى في منطقة البداوي بشمال لبنان خلال فتح الجيش للطريق السريع الرابط بين طرابلس وعكار.

حيث استطاع الجيش اللبناني فتح جسر يؤدي لوسط بيروت، مع استمرار قطع الطرقات في مناطق أخرى من قبل المتظاهرين.

وبحسب المصادر تمت إعادة فتح طريق الشيفروليه جنوبي بيروت، فيما لا تزال كافة الطرق في صيدا جنوبي البلاد مقفلة، في وقت يتواصل الاعتصام في ساحة إيليا بالمدينة.

كما يواصل المتظاهرون إغلاق الأوتوستراد الساحلي عند محلة جل الديب والزق بجبل لبنان.

وبحسب غرفة التحكم المروري، فإن طرقات أخرى مقطوعة في جبل لبنان والمتن الشمالي والنبطية وجونية.

وبحسب المصادر يترقب أن يشهد اليوم العاشر من الاحتجاجات، تحركات تحت عنوان “سبت الساحات”، كانت دعت إليه مجموعة “لحقي”، إحدى الجهات المنظمة للاحتجاجات.

وذلك بعد أن شهد اليوم التاسع للاحتجاجات، تهديد الأمين العام لميليشيات حزب الله اللبناني حسن نصر الله، بأن ميليشياته هي “الطرف الأقوى” في لبنان، وتلويحه بجرّ البلاد إلى “حرب أهلية”، حيث شكك نصر الله بعفوية التظاهرات التي يشهدها لبنان، مدعياً وجود جهات خارجية تمولها، لكن محتجين في لبنان ردوا عليها عبر فيديوهات ساخرة حملت عنوان “أنا مموّل الثورة”.

وشهد اليوم ذاته، اشتباك عناصر من الميليشيات مع المحتجين في وسط بيروت، وتدخلت قوات مكافحة الشغب للفصل بين الطرفين، ومنعت تفاقم الأحداث

ليفانت-وكالات