المفوضية الأوروبية ستساعد اليونان على إدارة ملف المهاجرين

المفوضية الأوروبية ستساعد اليونان على إدارة ملف المهاجرين
المفوضية الأوروبية ستساعد اليونان على إدارة ملف المهاجرين

بعد حادثة مقتل وجرح عدة أشخاص، إثر حريق شبّ في مخيّم موريا للاجئين في جزيرة لسبوس اليونانية يوم أمس الأحد، علّقت المفوضية الأوروبية على لسان المتحدثة مؤكدةً المفوضية الأوروبية عن استعدادها لبذل كل جهد ممكن من أجل مساعدة السلطات اليونانية على تحسين عمليات إدارة مخيمات اللاجئين والتعامل مع ملف الهجرة.

ويعاني المخيّم من اكتظاظ كبير إذ يتواجد فيه 13 ألف مهاجر وطالب لجوء، في حين لا تتجاوز قدرته الاستيعابية ثلاثة آلاف.

وتقر المؤسسات الأوروبية والوكالات الأممية برداءة وسوء شروط الحياة في مخيمات اللجوء على الجزر اليونانية.

وترى المفوضية الأوروبية أن ازدياد تدفق المهاجرين خلال الأسابيع القليلة الماضية من تركيا إلى الجزر اليونانية يشكل ضغطاً إضافياً على السلطات والبنى التحتية المتوفرة، فـ”هذا الوضع غير قابل للاستمرار يتعين اتخاذ إجراءات عاجلة ونحن على استعداد للمساعدة”، حسب كلام مينا أندريفا.

وأوضحت أندريفا أن السلطات اليونانية قد اتخذت بالفعل إجراءات طارئة من أجل تحسين شروط استقبال القادمين الجدد.

ويقوم الاتحاد الأوروبي بتمويل نقل المهاجرين المتواجدين على الجزر اليونانية إلى مناطق أخرى في البلاد، وكذلك عمليات العودة الطوعية بالتعاون مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

وأعلنت المتحدثة باسم الجهاز التنفيذي الأوروبي أن المفوض المكلف شؤون الهجرة، المنتهية ولايته، ديمتريس أفراموبولوس، سيزور اليونان ثم تركيا خلال هذا الأسبوع لبحث تطورات الوضع.

وينظر الأوروبيون بحذر لتزايد تدفق المهاجرين من تركيا إلى الجزر اليونانية وكذلك لـ”تهديدات” الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بإغراق أوروبا بالمهاجرين ما لم يحصل على ما وُعد به من أموال.

ليفانت_ وكالات