الجيش الليبي يستهدف قوات الوفاق بعدة غارات

الجيش الليبي يستهدف قوات الوفاق بعدة غارات
الجيش الليبي يستهدف قوات الوفاق بعدة غارات

شنّ الجيش الليبي عدة غارات على مقر النقلية بطريق المطار وشارع الخلاطات جنوب طرابلس، إلى جانب 5 غارات جوية استهدفت قوات الوفاق في ضواحي مدينة سرت بليبيا.

وبحسب المصادر المحلية شنّ الجيش الليبي، اليوم الخميس، قصفاً مكثفاً ومتزامناً على مواقع ومعسكرات تابعة لقوات الوفاق بعدة محاور ضواحي العاصمة طرابلس.

وصرّح مدير إدارة التوجيه المعنوي بالجيش الليبي خالد المحجوب: “سلاح الجو التابع للجيش الليبي شنّ غارات جوية مكثفة وعنيفة على أغلب محاور القتال، بالتوازي مع اندلاع معارك على الأرض، مشيراً إلى أن الجيش نجح في السيطرة على مواقع وتحصينات جديدة تابعة للميليشيات المسلّحة بعد انهيار دفاعاتها في بعض المحاور، التي لم يسمّها، إلى حين انتهاء العملية العسكرية”.

وبحسب المصادر تعيش الميليشيات المسلحة ارتباكاً في صفوفها، بعد الإعلان عن إصابة الرجل القوي وأحد أهم قادة الميليشيات المساندة لحكومة الوفاق، بشير خلف الله الملقب بـ”البقرة” آمر كتيبة رحبة الدروع خلال اشتباكات مع الجيش، وذلك بعد يوم واحد بعد اعتقال الجيش للقيادي البارز بالجماعة الليبية المقاتلة المصنفة تنظيماً إرهابياً، مصطفى التريكي في أحد محاور القتال بطرابلس، و3 أيام على وفاة ممول الإخوان وعرّاب صفقات الأسلحة مع تركيا هشام امسيمير، وكذلك بعد انشقاق عدد من عناصر قوات الوفاق وتسليم أنفسهم إلى الجيش الليبي.

كما أكد مايك بومبيو خلال زيارة لإيطاليا أنه أجرى: “مباحثات معمّقة حول ليبيا” الثلاثاء مع الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا ورئيس الحكومة جوزيبي كونتي، والأربعاء مع نظيره الإيطالي لويجي دي مايو.

وأضاف: “مقاربتنا متشابهة جداً وهي خفض مستوى العنف والتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار وإقناع الأطراف كافة في الميدان وخارج ليبيا بأن الحل السياسي يشكل المخرج الوحيد للنزاع”.

وأكد: “العملية السياسية يجب أن تتقدم ونحن نثق بأن الوصول إلى مثل هذه النتيجة أمر ممكن”، مشيراً إلى مؤتمر من المقرر أن “يعقد في الأسابيع المقبلة” في برلين.

واعتبر وزيرا الخارجية الإيطالي والأميركي في روما أن “الحل السياسي هو المخرج الوحيد” للنزاع الليبي، وأبديا تفاؤلاً بإحراز تقدم بشأن مؤتمر دولي حول ليبيا في برلين.

ليفانت-وكالات

شنّ الجيش الليبي عدة غارات على مقر النقلية بطريق المطار وشارع الخلاطات جنوب طرابلس، إلى جانب 5 غارات جوية استهدفت قوات الوفاق في ضواحي مدينة سرت بليبيا.

وبحسب المصادر المحلية شنّ الجيش الليبي، اليوم الخميس، قصفاً مكثفاً ومتزامناً على مواقع ومعسكرات تابعة لقوات الوفاق بعدة محاور ضواحي العاصمة طرابلس.

وصرّح مدير إدارة التوجيه المعنوي بالجيش الليبي خالد المحجوب: “سلاح الجو التابع للجيش الليبي شنّ غارات جوية مكثفة وعنيفة على أغلب محاور القتال، بالتوازي مع اندلاع معارك على الأرض، مشيراً إلى أن الجيش نجح في السيطرة على مواقع وتحصينات جديدة تابعة للميليشيات المسلّحة بعد انهيار دفاعاتها في بعض المحاور، التي لم يسمّها، إلى حين انتهاء العملية العسكرية”.

وبحسب المصادر تعيش الميليشيات المسلحة ارتباكاً في صفوفها، بعد الإعلان عن إصابة الرجل القوي وأحد أهم قادة الميليشيات المساندة لحكومة الوفاق، بشير خلف الله الملقب بـ”البقرة” آمر كتيبة رحبة الدروع خلال اشتباكات مع الجيش، وذلك بعد يوم واحد بعد اعتقال الجيش للقيادي البارز بالجماعة الليبية المقاتلة المصنفة تنظيماً إرهابياً، مصطفى التريكي في أحد محاور القتال بطرابلس، و3 أيام على وفاة ممول الإخوان وعرّاب صفقات الأسلحة مع تركيا هشام امسيمير، وكذلك بعد انشقاق عدد من عناصر قوات الوفاق وتسليم أنفسهم إلى الجيش الليبي.

كما أكد مايك بومبيو خلال زيارة لإيطاليا أنه أجرى: “مباحثات معمّقة حول ليبيا” الثلاثاء مع الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا ورئيس الحكومة جوزيبي كونتي، والأربعاء مع نظيره الإيطالي لويجي دي مايو.

وأضاف: “مقاربتنا متشابهة جداً وهي خفض مستوى العنف والتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار وإقناع الأطراف كافة في الميدان وخارج ليبيا بأن الحل السياسي يشكل المخرج الوحيد للنزاع”.

وأكد: “العملية السياسية يجب أن تتقدم ونحن نثق بأن الوصول إلى مثل هذه النتيجة أمر ممكن”، مشيراً إلى مؤتمر من المقرر أن “يعقد في الأسابيع المقبلة” في برلين.

واعتبر وزيرا الخارجية الإيطالي والأميركي في روما أن “الحل السياسي هو المخرج الوحيد” للنزاع الليبي، وأبديا تفاؤلاً بإحراز تقدم بشأن مؤتمر دولي حول ليبيا في برلين.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit