التصفيات الوطنية السعودية المؤهلة للأولمبياد العالمي للروبوت “WRO” تنتهي بتأهل 100 فريق

التصفيات الوطنية السعودية المؤهلة للأولمبياد العالمي للروبوت WRO تنتهي بتأهل 100 فريق
التصفيات الوطنية السعودية المؤهلة للأولمبياد العالمي للروبوت «WRO» تنتهي بتأهل 100 فريق

التكنولوجيا التي بدأت تسيطر على كل جوانب الحياة أصبحت أمراً واقعاً، حيث تسعى معظم الدول لدخول سوق التكنولوجيا من خلال تنمية المهارات التكنولوجية لدى طلاب المدارس، وهو ما تسعى له المملكة العربية السعودية من خلال المسابقات الوطنية التي تنظمها لطلاب المدراس، وذلك لخلق جيل يواكب التطورات التكنولوجية في العالم.

حيث تأهل 100 فريق في التصفيات الوطنية المؤهلة للأولمبياد العالمي للروبوت «WRO»، والتي أقيمت فعالياتها، اليوم (الأربعاء)، بمجمع الأمير فيصل بن فهد الأولمبي «الصالات الخضراء» في الرياض، برعاية وتنظيم وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، بالشراكة مع عدد من الجهات ذات الصلة وأخرى تعليمية.

وتهدف المسابقة في ثوبيها الوطني والعالمي إلى تعزيز استخدام تقنية الروبوت في تطبيق منهجية «Steam» للمهتمين بهذه التقنية، وبناء جيل رقمي مبتكر قادر على مواكبة مستجدات العصر الرقمي، وتأهيله للوظائف المستحدثة في عصر الثورة الصناعية الرابعة، بما يضمن الوصول بالمملكة إلى طليعة الدول المبتكرة في هذا المجال الحيوي والهام، كما تهدف إلى إشعال فتيل الابداع لدى الفئات المستهدفة بالمسابقة لاكتساب مهارات القرن الحادي والعشرين، بالإضافة إلى ابراز دور الشباب السعودي بدعم مشاركتهم في المحافل الدولية.

وأكّد وكيل الوزارة لتنمية التقنية والقدرات الرقمية الدكتور أحمد الثنيان، أن الوزارة ومن خلال هذه المسابقة تسعى إلى تنمية قدرات الشباب الرقمية، واستثمار قدراتهم وتعظيم مردوداتهم، وتسخيرها في دفع عملية التحول الرقمي، مشيراً إلى أن التصفيات تُعد سانحة جيدة لالتقاء المبتكرين والمطورين والمبرمجين وإخراج الأعمال الإبداعية وتقديم مشاريع وابتكارات رقمية للأولمبياد العالمي تناسب الطفرة الرقمية التي تشهدها المملكة، لافتاً إلى أن الوزارة كانت قد قامت وفي وقت سابق من تدريب وتأهيل أكثر من 800 فريق على مستوى المملكة، إضافةً إلى إقامة العديد من الورش التدريبية شملت أكثر من 8 مناطق بالمملكة بعدد 664 مستفيد، إلى جانب اصدار «100.000» رخصة مجانية للدروس العلمية على منصة«Be-Steam»، وسترعى الوزارة الفرق الفائزة تمهيداً لابتعاثها لتمثيل المملكة في نهائيات الأولمبياد العالمي للروبوت والذي ستتم إقامته في الشهر المقبل بهنغاريا.

علماً بأن التصفيات النهائية على مستوى المملكة ستختتم خلال الفترة 6-7 أكتوبر 2019م بمشاركة أكثر من 300 متسابق، بينما ستقام التصفية العالمية في دولة هنغاريا خلال الفترة 8-10 نوفمبر 2019م وسيشارك 8 فرق مؤهلة لتمثل المملكة في الأولمبياد العالمي لأول مرة.

وتتضمن المسابقة أربع فئات رئيسية، أولها الفئة العادية، وتدور حول المنافسة على تطوير المهارات البرمجية لدى الطلاب، وتتيح الفئة الثانية وهي كرة القدم للمتنافسين المنافسة بروبوتات تعمل بحسّاس الأشعة تحت الحمراء؛ لتتمكن من تحسس وجود الكرة أمامها، فيما سيتم ضمن الثالثة (الفئة المفتوحة) تحديد عنوان مشترك لجميع الفرق المشاركة، وصممت الفئة الرابعة المتعلقة بالروبوتات المتقدمة لاختبار مهارات الهندسة والبرمجة للطلاب الكبار والأكثر خبرة إلى الحد الأقصى عن طريق تحدي «Tetras tack».

التكنولوجيا التي بدأت تسيطر على كل جوانب الحياة أصبحت أمراً واقعاً، حيث تسعى معظم الدول لدخول سوق التكنولوجيا من خلال تنمية المهارات التكنولوجية لدى طلاب المدارس، وهو ما تسعى له المملكة العربية السعودية من خلال المسابقات الوطنية التي تنظمها لطلاب المدراس، وذلك لخلق جيل يواكب التطورات التكنولوجية في العالم.

حيث تأهل 100 فريق في التصفيات الوطنية المؤهلة للأولمبياد العالمي للروبوت «WRO»، والتي أقيمت فعالياتها، اليوم (الأربعاء)، بمجمع الأمير فيصل بن فهد الأولمبي «الصالات الخضراء» في الرياض، برعاية وتنظيم وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، بالشراكة مع عدد من الجهات ذات الصلة وأخرى تعليمية.

وتهدف المسابقة في ثوبيها الوطني والعالمي إلى تعزيز استخدام تقنية الروبوت في تطبيق منهجية «Steam» للمهتمين بهذه التقنية، وبناء جيل رقمي مبتكر قادر على مواكبة مستجدات العصر الرقمي، وتأهيله للوظائف المستحدثة في عصر الثورة الصناعية الرابعة، بما يضمن الوصول بالمملكة إلى طليعة الدول المبتكرة في هذا المجال الحيوي والهام، كما تهدف إلى إشعال فتيل الابداع لدى الفئات المستهدفة بالمسابقة لاكتساب مهارات القرن الحادي والعشرين، بالإضافة إلى ابراز دور الشباب السعودي بدعم مشاركتهم في المحافل الدولية.

وأكّد وكيل الوزارة لتنمية التقنية والقدرات الرقمية الدكتور أحمد الثنيان، أن الوزارة ومن خلال هذه المسابقة تسعى إلى تنمية قدرات الشباب الرقمية، واستثمار قدراتهم وتعظيم مردوداتهم، وتسخيرها في دفع عملية التحول الرقمي، مشيراً إلى أن التصفيات تُعد سانحة جيدة لالتقاء المبتكرين والمطورين والمبرمجين وإخراج الأعمال الإبداعية وتقديم مشاريع وابتكارات رقمية للأولمبياد العالمي تناسب الطفرة الرقمية التي تشهدها المملكة، لافتاً إلى أن الوزارة كانت قد قامت وفي وقت سابق من تدريب وتأهيل أكثر من 800 فريق على مستوى المملكة، إضافةً إلى إقامة العديد من الورش التدريبية شملت أكثر من 8 مناطق بالمملكة بعدد 664 مستفيد، إلى جانب اصدار «100.000» رخصة مجانية للدروس العلمية على منصة«Be-Steam»، وسترعى الوزارة الفرق الفائزة تمهيداً لابتعاثها لتمثيل المملكة في نهائيات الأولمبياد العالمي للروبوت والذي ستتم إقامته في الشهر المقبل بهنغاريا.

علماً بأن التصفيات النهائية على مستوى المملكة ستختتم خلال الفترة 6-7 أكتوبر 2019م بمشاركة أكثر من 300 متسابق، بينما ستقام التصفية العالمية في دولة هنغاريا خلال الفترة 8-10 نوفمبر 2019م وسيشارك 8 فرق مؤهلة لتمثل المملكة في الأولمبياد العالمي لأول مرة.

وتتضمن المسابقة أربع فئات رئيسية، أولها الفئة العادية، وتدور حول المنافسة على تطوير المهارات البرمجية لدى الطلاب، وتتيح الفئة الثانية وهي كرة القدم للمتنافسين المنافسة بروبوتات تعمل بحسّاس الأشعة تحت الحمراء؛ لتتمكن من تحسس وجود الكرة أمامها، فيما سيتم ضمن الثالثة (الفئة المفتوحة) تحديد عنوان مشترك لجميع الفرق المشاركة، وصممت الفئة الرابعة المتعلقة بالروبوتات المتقدمة لاختبار مهارات الهندسة والبرمجة للطلاب الكبار والأكثر خبرة إلى الحد الأقصى عن طريق تحدي «Tetras tack».

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit