البطريرك الماروني يدعو إلى تشكيل حكومة مصغرة

البطريرك الماروني يدعو إلى تشكيل حكومة مصغرة
البطريرك الماروني يدعو إلى تشكيل حكومة مصغرة

بالتزامن مع اشتباكات بين المتظاهرين وأنصار لحزب الله حاولوا اقتحام الاحتجاجات، ووقوع جرحى في ساحة رياض الصلح، دعا البطريرك الماروني الكردينال مار، بشارة بطرس الراعي، إلى تشكيل حكومة جديدة مصغرة.

ودعا البطريرك الماروني إلى تشكيل حكومة مصغرة، مؤلفة من شخصيات “من ذوي الاختصاص والإنجازات، ومن خارج الأحزاب والتكتلات”.

وأضاف بشارة بطرس الراعي: “لا يمكن الاستمرار في تجاهل صرخة الشعب اللبناني، بكباره وشبابه وأطفاله، وهو في ثورة عارمة من شمال لبنان إلى جنوبه، ومن شرقه إلى غربه، وهي في يومها التاسع”.

وأكد: “نطالب بحكومة جديدة بكل مكوناتها، جديرة بالثقة، تكون مصغرة مؤلفة من شخصيات ذوات اختصاص وإنجازات، من خارج الأحزاب والتكتلات”.

كما أشار إلى أن مهمة هذه الحكومة تتمثل في: “تنفيذ الورقة التي أقرها مجلس الوزراء، في اجتماعه في القصر الجمهوري الاثنين 21 أكتوبر الجاري، وتلاها (رئيس الوزراء) سعد الحريري”.

وتابع: “الدستور اللبناني يؤكد في مقدمته أن لبنان جمهورية ديمقراطية برلمانية، فلا يحق لأحد أو لأي فريق أن يفرض إرادته على الجميع، فلا أحد أكبر من لبنان وشعبه”.

واضاف: “كما يؤكد الدستور أن الشعب مصدر السلطات وصاحب السيادة يمارسها عبر المؤسسات الدستورية. فلا يمكن عدم الإصغاء لمطلبه بالصورة الشاملة التي توحده تحت راية الوطن، ولا يمكن إهمال ما يتحمل المتظاهرون الثائرون من صعوبات وتضحيات، والمواطنون من معاناة يومية بسبب استمرار اقفال الطرقات”.

فيما حمل الراعي “المسؤولين في الدولة”، “مسؤولية الخسائر بملايين الدولارات في الخزينة العامة وعن الشلل العام، في كل يوم من تأخيرهم في تشكيل الحكومة الجديدة، وإعادة البلاد إلى حركتها الطبيعية”.
ليفانت-وكالات