أنقرة تجري مباحثات مع روسيا لإعادة أسرى النظام لسوريا

أنقرة تجري مباحثات مع روسيا لإعادة أسرى النظام لديها
أنقرة تجري مباحثات مع روسيا لإعادة أسرى النظام لديها

[box type=”shadow” align=”aligncenter” class=”” width=””]بعد أسر 18 عنصراً تابعاً لقوات النظام السوري من قبل الجانب التركي خلال المعارك الدائرة شمال شرق سوريا، قال وزير الدفاع التركي خلوص أكار، الخميس، إن أنقرة تجري مباحاثات مع روسيا من أجل إعادتهم للنظام.[/box]

وأكدت وكالة أنباء الأناضول التركية عن أكار قوله: “عرضنا على الرئيس رجب طيب أردوغان مستجدات تسليم عناصر الجيش السوري، وتلقينا تعليماته في هذا الشأن”.

وكان أكار قد دعا قواتبلاده المتواجدة في مدينة تل أبيض شمالي سوريا، إلى التأهب والجاهزية التامة.

وأتى حديث أكار خلال خطابه للقوات المتمركزة في المدينة المذكورة، أثناء زيارة أجراها الليلة الماضية إلى الحدود التركية السورية برفقة رئيس الأركان يشار غولر، وقائد القوات البرية أوميت دوندار.

وفي خطابه للقوات التركية المتواجدة في تل أبيض، قال أكار: “لم تستتب الأمور بعد هنا، ويمكن أن يحدث أي شيء في أي لحظة، وعليه ليكن الجميع على أهبة الاستعداد”.

وكانت قد قالت فصائل سورية معارضة مدعومة من تركيا، الثلاثاء، إنها احتجزت عدداً من جنود الجيش السوري قرب تل الهوى في ريف رأس العين.

هذا وتستمر استهداف القوات التركية والفصائل المتحالفة معها لشمال شرق سوريا، مع نزوح كبير من المنطقة باتجاه مدينة الحسكة وقامشلي.

ليفانت-وكالات

[box type=”shadow” align=”aligncenter” class=”” width=””]بعد أسر 18 عنصراً تابعاً لقوات النظام السوري من قبل الجانب التركي خلال المعارك الدائرة شمال شرق سوريا، قال وزير الدفاع التركي خلوص أكار، الخميس، إن أنقرة تجري مباحاثات مع روسيا من أجل إعادتهم للنظام.[/box]

وأكدت وكالة أنباء الأناضول التركية عن أكار قوله: “عرضنا على الرئيس رجب طيب أردوغان مستجدات تسليم عناصر الجيش السوري، وتلقينا تعليماته في هذا الشأن”.

وكان أكار قد دعا قواتبلاده المتواجدة في مدينة تل أبيض شمالي سوريا، إلى التأهب والجاهزية التامة.

وأتى حديث أكار خلال خطابه للقوات المتمركزة في المدينة المذكورة، أثناء زيارة أجراها الليلة الماضية إلى الحدود التركية السورية برفقة رئيس الأركان يشار غولر، وقائد القوات البرية أوميت دوندار.

وفي خطابه للقوات التركية المتواجدة في تل أبيض، قال أكار: “لم تستتب الأمور بعد هنا، ويمكن أن يحدث أي شيء في أي لحظة، وعليه ليكن الجميع على أهبة الاستعداد”.

وكانت قد قالت فصائل سورية معارضة مدعومة من تركيا، الثلاثاء، إنها احتجزت عدداً من جنود الجيش السوري قرب تل الهوى في ريف رأس العين.

هذا وتستمر استهداف القوات التركية والفصائل المتحالفة معها لشمال شرق سوريا، مع نزوح كبير من المنطقة باتجاه مدينة الحسكة وقامشلي.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit