الوضع المظلم
السبت ٢٩ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

تحقيق جديد يفضح نظام أردوغان

تحقيق جديد يفضح نظام أردوغان
تحقيق جديد يفضح نظام أردوغان

فضح تحقيق استقصائي أمريكي، دور تركيا في إنشاء وتمويل خلايا لتنظيم القاعدة وداعش الإرهابيين، في سوريا خلال السنوات الماضية.


وعرض التحقيق الذي أجراه موقع ” إنفستيغيتيف جورنال ” ، شهادة أحمد يايلا قائد الشرطة التركية السابق الذي استقال احتجاجاً على تمويل إدارة أردوغان لعشرات الآلاف من مقاتلي داعش، وتهريبهم إلى داخل سوريا، إضافة إلى شراء النفط من التنظيمات الإرهابية بملايين الدولارات.


وقال أحمد يايلا: ” الرئيس التركي كان يطمح في 2010 لتأسيس دولة إسلامية كبرى، وأنه وجد هدفه على وشك أن يتحقق عندما عمت الاضطرابات سوريا ” .


وأضاف: ” أردوغان كان يرى أن دعمه للجماعات المتشددة سيقود في النهاية إلى سيطرته على سوريا ” .


كما أكد يايلا، أن تركيا كانت مصدر التجارة الوحيد للجماعات المتشددة في سوريا، وأن الدواعش حصلوا على جميع إمدادتهم من تركيا (ملابس وأدوية وأسلحة وغذاء).


ونشر الموقع، تسجيلاً صوتياً باللغة التركية لاجتماع كان وزير الخارجية حينها، أحمد داوود أوغلو، جزءاً منه، إذ أوضح يايلا ان ” هذا الاجتماع عُقد قبيل انتخابات 2014 البرلمانية ” .


وخلال الاجتماع، قال هاكان فيدان مدير المخابرات التركية: ” أرسلنا نحو ألفي شاحنة إلى سوريا، سأرسل 4 رجال إلى سوريا لو كان ذلك ضرورياً، سنطلق 8 قذائف تجاه تركيا لإيجاد تبرير لغزو سوريا، لابد أن نهاجم قبر سليمان شاه”.


وفي سياق متصل، كانت صحيفة ” جمهوريت ” المحلية، قد نشرت صورًا ولقطات فيديو وتقريرًا يكشف أن مسؤولين من المخابرات يساعدون في نقل أسلحة ومسلحين بالشاحنات إلى سوريا.


ليفانت_ سكاي نيوز

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!