الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٥ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

الاتحاد الأوروبي يدعو فرنسا لتقديم إيضاحات بشأن تطورات الملف الايراني

الاتحاد الأوروبي يدعو فرنسا لتقديم إيضاحات بشأن تطورات الملف الايراني
الاتحاد الأوروبي يدعو “الجهات الفاعلة” لتقديم إيضاحات بشأن تطورات الملف الايراني

علّق أحد المتحدثين الأوروبيين على المباردة الفرنسية الأخيرة الرامية لتقديم حزمة قروض لإيران "يؤيد الاتحاد الأوروبي ويرحب بأي جهود دبلوماسية لإيجاد مخرج للأزمة مع ايران، وخفض التوتر في منطقة مضيق هرمز والحفاظ على الاتفاق الموقع بين المجموعة الدولية وطهران بشأن أنشطتها النووية عام 2015".


وستأتي الحزمة ضمن خط ائتماني بقيمة 15 مليار دولار مرفق بشروط في محاولة لإنقاذ الاتفاق النووي.


وأشار المتحدث في معرض رده على أسئلة وجهتها له (آكي) الإيطالية للأنباء اليوم بهذا الشأن قائلاً: “الأمر متروك للجهات الفاعلة المعنية لتقديم المزيد من التفاصيل حول المناقشات الجارية”.


ولكن الاتحاد، وفق المتحدث، ما زال يشعر بقلق عميق إزاء تجاوزات ايران لالتزاماتها خاصة فيما يتعلق بكميات ونسب تخصيب اليورانيوم والتي لا تتوافق مع نص الاتفاق.


وحث الاتحاد الأوروبي ايران على التراجع عن هذه الخطوات والامتناع عن اتخاذ المزيد من التدابير التي قد تقوّض الاتفاق النووي.


وأكدت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، في وقت سابق على أن أي مبادرات مقدمة من الدول الأوروبية المنخرطة في الاتفاق (فرنسا، بريطانيا، ألمانيا)، يجب أن تتكامل مع جهود الاتحاد لإنقاذ الاتفاق.


وتشير موغيريني هنا، الى الآلية الخاصة لتجنب آثار العقوبات الأمريكية والسماح باستئناف التجارة مع ايران.


وفيما تؤكد بروكسل أن الالية، رغم بطء عملية اطلاقها، ستساهم في انقاذ الاتفاق، وترى طهران بالمقابل أنها قليلة الفعالية، إذ لن تسمح لها ببيع نفطها بحرية كما تريد.


وتختلف الآراء في بروكسل بشأن الجهود الفرنسية، فالبعض يراها مناسبة باعتبار أن باريس هي القادرة على التحاور مع كافة الأطراف، فيما يشير أخرون إلى أنها محاولة من قبل الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون للتفرد بقيادة الملف الإيراني.


 


ليفانت_وكالات

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!