وزير الخارجية اليمني يحذر من إفشال الحوثيين لاتفاق الحديدة

وزير الخارجية اليمني يحذر من إفشال الحوثيين لاتفاق الحديدة
وزير الخارجية اليمني يحذر من إفشال الحوثيين لاتفاق الحديدة

أعلنت وزارة الخارجية اليمنية أمس الخميس عن تحذيرها من السماح للحوثيين بإفشال اتفاق الحديدة، الذي تم توقيعه برعاية الأمم المتحدة في السويد نهاية كانون الأول الماضي.

هذا وأكد وزير الخارجية اليمني، محمد الحضرمي، أنه لم يتم إحراز أي تقدم في تنفيذ اتفاق الحديدة، وسط اتهامات من الحكومة الشرعية لميليشيا الحوثي بالتنصل وعرقلة التطبيق.

وخلال لقائه مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة مارتن غريفثس، على هامش انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، بحث مستجدات اتفاق الحديدة لا سيما تنفيذ المرحلة الأولى من الانسحابات وموضوع قوات الأمن المحلية، والمبادرة السابقة للحكومة حول فتح مطار صنعاء أمام الرحلات الداخلية.

وبحسب المصادرأكد الحضرمي، أن قضية قوات الأمن والسلطة المحلية المعنية بحفظ الأمن في مدينة وموانئ الحديدة هي المدخل لإحراز تقدم في تنفيذ الاتفاق.

وأوضاف أن: “استمرار مزايدة الحوثيين ومتاجرتهم بالكثير من القضايا التي تمس المواطنين ومنها المساعدات الغذائية الإنسانية ومطار صنعاء يجب أن ينتهي”.

ونوّه وزير الخارجية إلى أن الانتقال إلى أي مشاورات سياسية حول التسوية الشاملة مرهون بتنفيذ ما تم الاتفاق عليه في ستوكهولم حول الحديدة، وهو ما ينبغي للمجتمع الدولي الضغط بشأنه، مشيراً إلى أن الحكومة لا تتوقع ممن لا يلتزم بالاتفاقات السابقة أن يمتثل للاتفاقات اللاحقة.

فيما أكد المبعوث الأممي التزامه بالعمل على تنفيذ اتفاق ستوكهولم وحرصه على استمرار التشاور في هذا الصدد، معربا عن تطلعه للعمل مع الحكومة الشرعية في جميع القضايا المطروحة.
ليفانت-وكالات