من هم أشهر الرواد الإرهابيين لمزرعة وزير الداخلية القطري السابق؟

من هم أشهر الرواد الإرهابيين لمزرعة وزير الداخلية القطري السابق
من هم أشهر الرواد الإرهابيين لمزرعة وزير الداخلية القطري السابق؟

ضمن سلسلة الوثائق والفضائح الخاصة بقطر وتعاملاتها مع أطراف تدعم الإرهاب في المنطقة، كشف تقرير العربية.نت حول مزرعة “الوعب” التي يملكها “عبد الله بن خالد آل ثاني” وهو وزير الأوقاف والشؤون الدينية القطرية، ووزير الداخلية السابق عن تفاصيل جديدة حول رواد تلك المزرعة من رموز وقيادات الإرهاب العالمي.

يتحدث التقرير عن 100 شخصية إرهابية ضمتها تلك المزرعة، التي شهدت التدبير والتخطيط للكثير من عمليات الإرهاب حول العالم، وأشهرها هجمات الحادي عشر من سبتمبر في نيويورك.

المزرعة التي دبرت وضمت أشخاص وقيادات إرهابية حول العالم، رحبّت بأبرز الإرهابيين وهو أسامة بن لادن الزعيم السابق لتنظيم القاعدة وأيمن الظواهري زعيمه الحالي المختفي في جبال أفغانستان، الذين كانوا من أشهر من زار تلك المزرعة التي يملكها، الوزير القطري السابق المدرج على قوائم الإرهاب الأميركية والرباعية العربية لمكافحة الإرهاب”، أحد أقطاب الأسرة الحاكمة، وقريب وصديق لأمير قطر السابق حمد بن خليفة آل ثاني.

كما أذاعت قناة ABC NEWS الإخبارية في 2 يوليو 2003، وتقارير استخباراتية تم تسريبها كان من بين ضيوف مزرعة “الوعب” القطرية، زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن نفسه، الذي حل ضيفاً على مالك المزرعة، عبد الله بن خالد آل ثاني مرتين ما بين العام 1996-2000.

وبحسب ما ورد من تقارير للاستخبارات الأميركية كان من بين ضيوف وسكان “المزرعة” أيضا أيمن الظواهري، زعيم تنظيم القاعدة الحالي، ومحمد عاطف، المعروف باسم “أبو حفص المصري”، القائد العسكري لتنظيم القاعدة، وصهر أسامة بن لادن، والذي قتل في غارة جوية في 2016 بالقرب من العاصمة الأفغانية كابول.

كما لفت المسؤولون الأمنيون الأميركيون إلى أن المزرعة القطرية كانت الموقع الذي استحضر فيه رئيس اللجنة العسكرية لتنظيم القاعدة ومهندس تفجيرات 11 سبتمبر “خالد شيخ محمد”، مع قيادات القاعدة العمليات الإرهابية التي استهدفت مصالح أميركية وعربية منذ العام 1992.

فيما استقبل مالك مزرعة “الوعب” عبد الله بن خالد آل ثاني، منذ مطلع التسعينيات، تجمعاً إرهابياً من جنسيات مختلفة وخاصة من الأفغان العرب.

ووفقاً لتقرير تابع لوزارة الخزانة الأميركية، فقد استضاف عبد الله بن خالد آل ثاني في مزرعة الحيوانات “الوعب”، 100 من المتطرفين من تنظيم القاعدة.

وبحسب “روبرت بير” ضابط الاستخبارات الأميركي سابقاً، نقلاً عن مسؤول قطري سابق، فقد أدار خالد شيخ محمد خلية لتنظيم القاعدة مع شوقي الإسلامبولي في قطر من تلك المزرعة أيضاً.

ليفانت-العربية

ضمن سلسلة الوثائق والفضائح الخاصة بقطر وتعاملاتها مع أطراف تدعم الإرهاب في المنطقة، كشف تقرير العربية.نت حول مزرعة “الوعب” التي يملكها “عبد الله بن خالد آل ثاني” وهو وزير الأوقاف والشؤون الدينية القطرية، ووزير الداخلية السابق عن تفاصيل جديدة حول رواد تلك المزرعة من رموز وقيادات الإرهاب العالمي.

يتحدث التقرير عن 100 شخصية إرهابية ضمتها تلك المزرعة، التي شهدت التدبير والتخطيط للكثير من عمليات الإرهاب حول العالم، وأشهرها هجمات الحادي عشر من سبتمبر في نيويورك.

المزرعة التي دبرت وضمت أشخاص وقيادات إرهابية حول العالم، رحبّت بأبرز الإرهابيين وهو أسامة بن لادن الزعيم السابق لتنظيم القاعدة وأيمن الظواهري زعيمه الحالي المختفي في جبال أفغانستان، الذين كانوا من أشهر من زار تلك المزرعة التي يملكها، الوزير القطري السابق المدرج على قوائم الإرهاب الأميركية والرباعية العربية لمكافحة الإرهاب”، أحد أقطاب الأسرة الحاكمة، وقريب وصديق لأمير قطر السابق حمد بن خليفة آل ثاني.

كما أذاعت قناة ABC NEWS الإخبارية في 2 يوليو 2003، وتقارير استخباراتية تم تسريبها كان من بين ضيوف مزرعة “الوعب” القطرية، زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن نفسه، الذي حل ضيفاً على مالك المزرعة، عبد الله بن خالد آل ثاني مرتين ما بين العام 1996-2000.

وبحسب ما ورد من تقارير للاستخبارات الأميركية كان من بين ضيوف وسكان “المزرعة” أيضا أيمن الظواهري، زعيم تنظيم القاعدة الحالي، ومحمد عاطف، المعروف باسم “أبو حفص المصري”، القائد العسكري لتنظيم القاعدة، وصهر أسامة بن لادن، والذي قتل في غارة جوية في 2016 بالقرب من العاصمة الأفغانية كابول.

كما لفت المسؤولون الأمنيون الأميركيون إلى أن المزرعة القطرية كانت الموقع الذي استحضر فيه رئيس اللجنة العسكرية لتنظيم القاعدة ومهندس تفجيرات 11 سبتمبر “خالد شيخ محمد”، مع قيادات القاعدة العمليات الإرهابية التي استهدفت مصالح أميركية وعربية منذ العام 1992.

فيما استقبل مالك مزرعة “الوعب” عبد الله بن خالد آل ثاني، منذ مطلع التسعينيات، تجمعاً إرهابياً من جنسيات مختلفة وخاصة من الأفغان العرب.

ووفقاً لتقرير تابع لوزارة الخزانة الأميركية، فقد استضاف عبد الله بن خالد آل ثاني في مزرعة الحيوانات “الوعب”، 100 من المتطرفين من تنظيم القاعدة.

وبحسب “روبرت بير” ضابط الاستخبارات الأميركي سابقاً، نقلاً عن مسؤول قطري سابق، فقد أدار خالد شيخ محمد خلية لتنظيم القاعدة مع شوقي الإسلامبولي في قطر من تلك المزرعة أيضاً.

ليفانت-العربية

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit