مخلّص الرهائن.. مرشح لمنصب مستشار الأمن القومي الأميركي

مخلّص الرهائن لمنصب مستشار الأمن القومي الأميركي
مخلّص الرهائن لمنصب مستشار الأمن القومي الأميركي

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب ترشيح مبعوثه الخاص لشؤون تحرير الرهائن روبرت أوبراين لمنصب مستشار الأمن القومي، وذلك بعد إقالة المتشدد جون بولتون.

وكتب ترامب على تويتر “يسعدني الإعلان عن ترشيح روبرت أوبراين، الذي حقق الكثير من النجاحات في منصب المبعوث الرئاسي الخاص بشؤون تحرير الرهائن في وزارة الخارجية، كمستشار جديد للأمن القومي”.

وأضاف “لقد عملت مع روبرت بجدّ ولوقت طويل، سوف يقوم بعمل رائع!”.

وسيكون أوبراين، الشريك المؤسس لشركة المحاماة لارسون أوبراين التي تتخذ من لوس أنجلوس مقراً لها، رابع مستشار للأمن القومي للرئيس ترامب خلال ثلاث سنوات، وهو أكبر عدد حصل عليه أي رئيس في الولاية الأولى.

وقد كتب بانتظام عن السياسة الخارجية وجمع سلسلة من المقالات في كتاب بعنوان “بينما تنام أمريكا” .

  • عمل  أوبراين مع جون بولتون عندما كان سفيرًا للرئيس جورج دبليو بوش في الأمم المتحدة.

وبحسب صحيفة نيويورك تايمز فإن أوبرين نصح المرشحين الجمهوريين مثل ميت رومني وسكوت ووكر وتيد كروز. في إدارتي بوش وأوباما ، وعمل على مبادرة لتدريب المحامين والقضاة في أفغانستان.

وتم تعيينه مبعوثًا رئاسيًا خاصًا لشؤون الرهائن في عهد الرئيس ترامب وعمل على إطلاق سراح الأمريكيين المحتجزين في الخارج. من بين الذين تم إطلاق سراحهم أندرو برونسون ، القس الذي تحتجزه تركيا منذ عامين ، وداني بورش ، مهندس شركة نفط اختطف في اليمن.

وامتدحه ترامب عدة مرات في البيت الأبيض، وقال أبراين ذات مرة في آذار الماضي وبعد إطلاق سراح السيد بورتش: “هذا لن يحدث مع كل هؤلاء الرهائن والمحتجزين دون دعم الرئيس، لقد حقق الرئيس نجاحًا لا مثيل له في إعادة الأمريكيين إلى ديارهم دون دفع أي تنازلات، وبدون تبادل للأسرى، ولكن بقوة الإرادة والنوايا الطيبة التي ولدها في جميع أنحاء العالم.”

لقد أشار ترامب في كثير من الأحيان إلى هذا الثناء، حتى أنه اتخذ خطوة أخرى . “الرئيس دونالد ج. ترامب هو أكبر مفاوض رهينة أعرفه في تاريخ الولايات المتحدة. تم إطلاق سراح 20 رهينة ، كثير منهم في ظروف مستحيلة، خلال العامين الماضيين. وكتب على تويتر في أبريل/نيسان، مستشهداً بالسيد أوبراين، لم يدفع أي أموال.

في الآونة الأخيرة، أرسل ترامب أوبراين إلى السويد في مهمة غير عادية وهي محاولة إطلاق سراح نجم الراب ASAP Rocky ، الذي تم اعتقاله بتهمة الاعتداء الإجرامي.

أفرج قاض سويدي عن مغني الراب ريثما يتم البت في القضية، ووجدت المحكمة فيما بعد أنه مذنب؛ وأُمر بدفع تعويضات لكنه لم يضطر إلى قضاء المزيد من الوقت خلف القضبان

وفي خطوة مفاجئة الأسبوع الماضي أقال ترامب بولتون، المؤيد لاستخدام القوة العسكرية الأميركية في الخارج وأحد المتشددين الرئيسيين في الإدارة الأميركية حيال إيران.

وعمل أوبراين حتى الآن مبعوثًا لترامب في المواقف الخاصة بالرهائن الأميركيين في الخارج.

ويحظى أوبراين بدعم وزير الخارجية مايك بومبيو وعدد من كبار الجمهوريين في الكونغرس.

وفي المقابل كان بولتون شخصية مثيرة للجدل في واشنطن. وتناقضت توجهاته العدائية في السياسة الخارجية ودعواته للتدخل مع توجه ترامب للانعزالية.

وقال ترامب أن أحد أسباب إقالته لبولتون أنه “لم يكن على وفاق مع العاملين في الإدارة الذين اعتبرهم مهمين جداً .. ولم يكن موافقاً على ما نقوم به”.

وفي حال تعيينه، سيصبح اوبراين رابع مستشار أمن قومي في فترة ترامب الرئاسية الأولى.

 

 

ليفانت _ نيويورك تايمز _ متابعة

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب ترشيح مبعوثه الخاص لشؤون تحرير الرهائن روبرت أوبراين لمنصب مستشار الأمن القومي، وذلك بعد إقالة المتشدد جون بولتون.

وكتب ترامب على تويتر “يسعدني الإعلان عن ترشيح روبرت أوبراين، الذي حقق الكثير من النجاحات في منصب المبعوث الرئاسي الخاص بشؤون تحرير الرهائن في وزارة الخارجية، كمستشار جديد للأمن القومي”.

وأضاف “لقد عملت مع روبرت بجدّ ولوقت طويل، سوف يقوم بعمل رائع!”.

وسيكون أوبراين، الشريك المؤسس لشركة المحاماة لارسون أوبراين التي تتخذ من لوس أنجلوس مقراً لها، رابع مستشار للأمن القومي للرئيس ترامب خلال ثلاث سنوات، وهو أكبر عدد حصل عليه أي رئيس في الولاية الأولى.

وقد كتب بانتظام عن السياسة الخارجية وجمع سلسلة من المقالات في كتاب بعنوان “بينما تنام أمريكا” .

  • عمل  أوبراين مع جون بولتون عندما كان سفيرًا للرئيس جورج دبليو بوش في الأمم المتحدة.

وبحسب صحيفة نيويورك تايمز فإن أوبرين نصح المرشحين الجمهوريين مثل ميت رومني وسكوت ووكر وتيد كروز. في إدارتي بوش وأوباما ، وعمل على مبادرة لتدريب المحامين والقضاة في أفغانستان.

وتم تعيينه مبعوثًا رئاسيًا خاصًا لشؤون الرهائن في عهد الرئيس ترامب وعمل على إطلاق سراح الأمريكيين المحتجزين في الخارج. من بين الذين تم إطلاق سراحهم أندرو برونسون ، القس الذي تحتجزه تركيا منذ عامين ، وداني بورش ، مهندس شركة نفط اختطف في اليمن.

وامتدحه ترامب عدة مرات في البيت الأبيض، وقال أبراين ذات مرة في آذار الماضي وبعد إطلاق سراح السيد بورتش: “هذا لن يحدث مع كل هؤلاء الرهائن والمحتجزين دون دعم الرئيس، لقد حقق الرئيس نجاحًا لا مثيل له في إعادة الأمريكيين إلى ديارهم دون دفع أي تنازلات، وبدون تبادل للأسرى، ولكن بقوة الإرادة والنوايا الطيبة التي ولدها في جميع أنحاء العالم.”

لقد أشار ترامب في كثير من الأحيان إلى هذا الثناء، حتى أنه اتخذ خطوة أخرى . “الرئيس دونالد ج. ترامب هو أكبر مفاوض رهينة أعرفه في تاريخ الولايات المتحدة. تم إطلاق سراح 20 رهينة ، كثير منهم في ظروف مستحيلة، خلال العامين الماضيين. وكتب على تويتر في أبريل/نيسان، مستشهداً بالسيد أوبراين، لم يدفع أي أموال.

في الآونة الأخيرة، أرسل ترامب أوبراين إلى السويد في مهمة غير عادية وهي محاولة إطلاق سراح نجم الراب ASAP Rocky ، الذي تم اعتقاله بتهمة الاعتداء الإجرامي.

أفرج قاض سويدي عن مغني الراب ريثما يتم البت في القضية، ووجدت المحكمة فيما بعد أنه مذنب؛ وأُمر بدفع تعويضات لكنه لم يضطر إلى قضاء المزيد من الوقت خلف القضبان

وفي خطوة مفاجئة الأسبوع الماضي أقال ترامب بولتون، المؤيد لاستخدام القوة العسكرية الأميركية في الخارج وأحد المتشددين الرئيسيين في الإدارة الأميركية حيال إيران.

وعمل أوبراين حتى الآن مبعوثًا لترامب في المواقف الخاصة بالرهائن الأميركيين في الخارج.

ويحظى أوبراين بدعم وزير الخارجية مايك بومبيو وعدد من كبار الجمهوريين في الكونغرس.

وفي المقابل كان بولتون شخصية مثيرة للجدل في واشنطن. وتناقضت توجهاته العدائية في السياسة الخارجية ودعواته للتدخل مع توجه ترامب للانعزالية.

وقال ترامب أن أحد أسباب إقالته لبولتون أنه “لم يكن على وفاق مع العاملين في الإدارة الذين اعتبرهم مهمين جداً .. ولم يكن موافقاً على ما نقوم به”.

وفي حال تعيينه، سيصبح اوبراين رابع مستشار أمن قومي في فترة ترامب الرئاسية الأولى.

 

 

ليفانت _ نيويورك تايمز _ متابعة

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit