مجلس الوزراء السعودي: الهجوم الأخير تهديد للسلم والأمن الدوليين

مجلس الوزراء السعودي الهجوم الأخير تهديد للسلم والأمن الدوليين
مجلس الوزراء السعودي الهجوم الأخير تهديد للسلم والأمن الدوليين

أعلن مجلس الوزراء السعودي في بيان له أن الهجوم التخريبي الأخير على منشأتي أرامكو بالأسلحة الإيرانية يعتبر تهديداً للسلم والأمن الدوليين.

هذا واستعرض مجلس الوزراء السعودي أهم التطورات في الأيام الأخيرة، وخلال الجلسة أكد أن على المجتمع الدولي مسؤولية كبيرة لوضع حد للتصرفات والسياسات العدوانية التخريبية الإيرانية، مشيراً إلى أن الهجوم التخريبي الذي استهدف منشأتي النفط في بقيق وخريص، وتم استخدام أسلحة إيرانية فيه، يعد تهديداً للسلم والأمن الدوليين، وعدواناً غير مبرر على إمدادات الطاقة للأسواق العالمية أدانه وبشدة المجتمع الدولي.

كما أكد المجلس أن قرار المملكة الانضمام للتحالف الدولي لأمن وحماية الملاحة البحرية وضمان سلامة الممرات البحرية، يأتي لمساندة الجهود الإقليمية والدولية لردع ومواجهة تهديدات الملاحة البحرية والتجارة العالمية، وضمان أمن واستمرار تدفق إمدادات الطاقة للاقتصاد العالمي، والإسهام في حفظ الأمن والسلم الدوليين.

فيما أكد وزير الإعلام تركي بن عبدالله الشبانة: “مجلس الوزراء قدم التهنئة لخادم الحرمين الشريفين والأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، على الإنجاز الكبير الذي تحقق بعودة الإمدادات البترولية من المملكة لما كانت عليه بفضل الله تعالى ثم بفضل الجهود الكبيرة التي بذلتها شركة أرامكو السعودية لتجاوز آثار العمل التخريبي السافر على منشأتي النفط في بقيق وخريص، منوهاً بسرعة استجابة شركة أرامكو وتفعيل نظام الطوارئ وكفاءة وتفاني العاملين فيها من مواطنين ومقيمين مما كان له الدور الكبير في تجاوز الأزمة”.

ليفانت-وكالات