غريفث يشكر السعودية على جهودها جنوب اليمن

غريفثس يشكر السعودية على جهودها جنوب اليمن
غريفثس يشكر السعودية على جهودها جنوب اليمن

عبّر المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفث عن شكره وامتنانه لجهود السعودية المبذولة في جدة لحل الأزمة الحالية جنوب اليمن.

وغرّد غريفث على حسابه الخاص في تويتر: “عقدتُ اجتماعاً إيجابياً جداً مع الوزير عادل الجبير في جدة اليوم. وناقشنا السبل للمضي قدماً في العملية السياسية باليمن”.

وفي وقت سابق من اليوم الأحد رحّبت كل من السعودية والإمارات، الأحد، في بيان مشترك باستجابة الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي للدعوة للحوار.

كما شددت الدولتان على ضرورة استمرار هذه الأجواء الإيجابية والتحلي بروح الأخوّة ونبذ الفرقة والانقسام، وذلك: “لما يمثله ذلك من خطوة رئيسية وإيجابية لإنهاء أزمة الأحداث الأخيرة في محافظات (عدن، أبين، شبوة)”.

فيما أشارت الطرفان إلى أهمية وقوف كافة النشاطات العسكرية والانتهاكات ضد المكونات الأخرى أو الممتلكات العامة والخاصة، والعمل بجدية مع اللجنة المشتركة التي شُكلت من التحالف (المملكة والإمارات) والأطراف التي نشبت بينهما الفتنة، لمراقبة وتثبيت وقف الأعمال والنشاطات العسكرية وأي نشاطات أخرى تقلق السكينة العامة.

إضافة إلى وقف التصعيد الإعلامي الذي يُذكي الفتنة ويؤجج الخلاف بجميع أشكاله ووسائله، والتعاطي بمسؤولية كاملة لتجاوز هذه الأزمة وآثارها وتغليب مصلحة الشعب اليمني الذي ينشد الأمن والاستقرار وتوحيد الصف.

وشدد البيان على تأكيد الإمارات والسعودية على استمرار دعم الحكومة الشرعية في جهودها الرامية للمحافظة على مقومات الدولة اليمنية وهزيمة المشروع الإيراني ودحر المليشيا الحوثية والتنظيمات الإرهابية في اليمن، مع استمرار تقديم المساعدات الإنسانية للشعب اليمني، من قبل الدولتين.

ليفانت-وكالات

عبّر المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفث عن شكره وامتنانه لجهود السعودية المبذولة في جدة لحل الأزمة الحالية جنوب اليمن.

وغرّد غريفث على حسابه الخاص في تويتر: “عقدتُ اجتماعاً إيجابياً جداً مع الوزير عادل الجبير في جدة اليوم. وناقشنا السبل للمضي قدماً في العملية السياسية باليمن”.

وفي وقت سابق من اليوم الأحد رحّبت كل من السعودية والإمارات، الأحد، في بيان مشترك باستجابة الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي للدعوة للحوار.

كما شددت الدولتان على ضرورة استمرار هذه الأجواء الإيجابية والتحلي بروح الأخوّة ونبذ الفرقة والانقسام، وذلك: “لما يمثله ذلك من خطوة رئيسية وإيجابية لإنهاء أزمة الأحداث الأخيرة في محافظات (عدن، أبين، شبوة)”.

فيما أشارت الطرفان إلى أهمية وقوف كافة النشاطات العسكرية والانتهاكات ضد المكونات الأخرى أو الممتلكات العامة والخاصة، والعمل بجدية مع اللجنة المشتركة التي شُكلت من التحالف (المملكة والإمارات) والأطراف التي نشبت بينهما الفتنة، لمراقبة وتثبيت وقف الأعمال والنشاطات العسكرية وأي نشاطات أخرى تقلق السكينة العامة.

إضافة إلى وقف التصعيد الإعلامي الذي يُذكي الفتنة ويؤجج الخلاف بجميع أشكاله ووسائله، والتعاطي بمسؤولية كاملة لتجاوز هذه الأزمة وآثارها وتغليب مصلحة الشعب اليمني الذي ينشد الأمن والاستقرار وتوحيد الصف.

وشدد البيان على تأكيد الإمارات والسعودية على استمرار دعم الحكومة الشرعية في جهودها الرامية للمحافظة على مقومات الدولة اليمنية وهزيمة المشروع الإيراني ودحر المليشيا الحوثية والتنظيمات الإرهابية في اليمن، مع استمرار تقديم المساعدات الإنسانية للشعب اليمني، من قبل الدولتين.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit