عمران خان في الأمم المتحدة: الهند تحضّر “لحمام دم” في كشمير

عمران خان في الأمم المتحدة الهند تحضر لحمام دم في كشمير
عمران خان في الأمم المتحدة الهند تحضر لحمام دم في كشمير

اتهم رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، الجمعة، من على منبر الأمم المتحدة، الهند بالتحضير لـ”حمام دم” في كشمير.

وفرضت قوات الأمن الهندية مزيداً من القيود في كشمير، الجمعة، لمنع أي احتجاجات محتملة بعد خطاب ألقاه رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان. علماً بأن المنطقة خاضعة لإغلاق منذ أن ألغت  نيودلهي مطلع آب/أغسطس الوضع الخاص للولاية التي كانت شبه مستقلة.

والجمعة، صرّحت مساعدة وزير الخارجية الأميركي لشؤون جنوب ووسط آسيا أليس والس، أن الولايات المتحدة تأمل أن تخفف الهند “بسرعة” القيود المفروضة في كشمير، مؤكدة من جديد استعداد الرئيس دونالد ترمب للقيام بوساطة حول هذه المنطقة المتنازع عليها بين الهند وباكستان إذا طلبتا ذلك.

وغداة لقاءين منفصلين عقدهما ترمب مع رئيسي الحكومتين الهندي ناريندرا مودي والباكستاني عمران خان، قالت أليس ويلز “نأمل أن نرى إجراءات سريعة تتمثل برفع القيود والإفراج عن كل الأشخاص الموقوفين”.

وبينما بنى ترمب علاقات وثيقة مع مودي وشارك، الأحد، في تجمع هندوسي كبير في مدينة هيوستن أشاد خلاله رئيس الوزراء الهندي بإجراءاته في كشمير، قالت المسؤولة الأميركية إن الولايات المتحدة تشعر بالقلق من تدهور الوضع في المنطقة.

وبعد وقت قصير من كلمة عمران خان، ترك المئات من سكان كشمير منازلهم ورددوا الهتافات دعماً لخان في وقت متأخر ليل الجمعة داعين إلى استقلال كشمير.

وقال مسؤولون وشاهدان إن سيارات فان تابعة للشرطة ومزودة بمكبرات للصوت أذاعت يوم السبت نبأ القيود على الحركة في بعض أجزاء كشمير كما انتشرت قوات إضافية لمنع خروج أي احتجاجات.

ومنعت القوات الوصول إلى مركز الأعمال الرئيسي في سريناجار باستخدام الأسلاك الشائكة.

ليفانت وكالات

اتهم رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، الجمعة، من على منبر الأمم المتحدة، الهند بالتحضير لـ”حمام دم” في كشمير.

وفرضت قوات الأمن الهندية مزيداً من القيود في كشمير، الجمعة، لمنع أي احتجاجات محتملة بعد خطاب ألقاه رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان. علماً بأن المنطقة خاضعة لإغلاق منذ أن ألغت  نيودلهي مطلع آب/أغسطس الوضع الخاص للولاية التي كانت شبه مستقلة.

والجمعة، صرّحت مساعدة وزير الخارجية الأميركي لشؤون جنوب ووسط آسيا أليس والس، أن الولايات المتحدة تأمل أن تخفف الهند “بسرعة” القيود المفروضة في كشمير، مؤكدة من جديد استعداد الرئيس دونالد ترمب للقيام بوساطة حول هذه المنطقة المتنازع عليها بين الهند وباكستان إذا طلبتا ذلك.

وغداة لقاءين منفصلين عقدهما ترمب مع رئيسي الحكومتين الهندي ناريندرا مودي والباكستاني عمران خان، قالت أليس ويلز “نأمل أن نرى إجراءات سريعة تتمثل برفع القيود والإفراج عن كل الأشخاص الموقوفين”.

وبينما بنى ترمب علاقات وثيقة مع مودي وشارك، الأحد، في تجمع هندوسي كبير في مدينة هيوستن أشاد خلاله رئيس الوزراء الهندي بإجراءاته في كشمير، قالت المسؤولة الأميركية إن الولايات المتحدة تشعر بالقلق من تدهور الوضع في المنطقة.

وبعد وقت قصير من كلمة عمران خان، ترك المئات من سكان كشمير منازلهم ورددوا الهتافات دعماً لخان في وقت متأخر ليل الجمعة داعين إلى استقلال كشمير.

وقال مسؤولون وشاهدان إن سيارات فان تابعة للشرطة ومزودة بمكبرات للصوت أذاعت يوم السبت نبأ القيود على الحركة في بعض أجزاء كشمير كما انتشرت قوات إضافية لمنع خروج أي احتجاجات.

ومنعت القوات الوصول إلى مركز الأعمال الرئيسي في سريناجار باستخدام الأسلاك الشائكة.

ليفانت وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit