اشتباكات متقطعة بالتزامن مع قصف لقوات النظام على ريف إدلب الجنوبي

اشتباكات متقطعة بالتزامن مع قصف لقوات النظام على ريف ادلب الجنوبي..
اشتباكات متقطعة بالتزامن مع قصف لقوات النظام على ريف ادلب الجنوبي..

مازالت الجبهات في ريف إدلب الجنوبي تشهد اشتباكات متقطعة بين قوات النظام السوري والمليشيات الموالية له من جهة، والفصائل المعارضة المسلّحة من جهة أخرى، وذلك بعد أن هدأت حدة المعارك التي استطاعت فيها قوات النظام السوري السيطرة على مدينة خان شيخون وريف حماه الشمالي، بعد معارك استمرت عدة أشهر، استخدم فيها سلاح الطيران الروسي آلاف الغارات الجوية وأحدث الأسلحة لدعم تقدم قوات النظام.

حيث ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا أن اشتباكات متقطعة اتدلعت فجر اليوم الجمعة دارت بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل المعارضة المسلّحة من جهة أخرى، على محور حلبان جنوب شرق إدلب، في هجوم لقوات النظام على مواقع فصائل المعارضة  المسلّحة في المنطقة، دون معلومات عن الخسائر البشرية حتى الآن.

وعلى صعيد متصل قصفت قوات النظام السوري بعد منتصف الليل وفجر اليوم قرى وبلدات التح وكفرسجنة وحاس والعامرية وأم جلال في ريف إدلب الجنوبي والشرقي، وتلال كبانة بريف اللاذقية الشمالي، فيما شهدت أجواء منطقة “خفض التصعيد” تحليقاً مكثفاً لطائرات الاستطلاع، بالإضافة لتحليق طائرة حربية روسية.

وفي السياق ذاته دخل وقف إطلاق النار الجديد ضمن منطقة ” بوتين – أردوغان” يومه السابع على التوالي باستمرار توقف القصف الجوي منذ صباح يوم السبت الـ 31 من شهر آب الفائت، في حين كان المرصد السوري رصد تراجع في حدة الخروقات بشكل كبير جداً خلال يوم أمس الخميس، حيث رصد قصفاً صاروخياً نفذته قوات النظام على مناطق في كل من العامرية وطبيش بريف إدلب الجنوبي، ومحور كبانة بجبل الأكراد شمال اللاذقية، كما وثق يوم أمس مقتل عنصر من الفصائل الإسلامية متأثراً بجراحه التي أصيب بها في محور كبانة بريف اللاذقية.

ليفانت – المرصد السوري