مسؤول روسي: التعاون مع تركيا دليل على تعثر العقوبات الأمريكية

مسؤول روسي التعاون مع تركيا دليل على تعثر العقوبات الأمريكية
مسؤول روسي التعاون مع تركيا دليل على تعثر العقوبات الأمريكية

قال مدير الهيئة الفدرالية الروسية للتعاون العسكري التقني، ديمتري شوغاييف، أن إنجاز صفقة تزويد تركيا بمنظومات “إس-400” الروسية يدل على تعثر العقوبات الأمريكية المفروضة على روسيا.

وفي تصريح صحفي أدلى به، اليوم الأربعاء، ضمن فعاليات معرض “ماكس-2019” الدولي للطيران، التي تجري قرب مدينة جوكوفسكي (بضواحي موسكو)، قال شوغاييف: “يمكنا القول، استنادًا إلى مثال تركيا، إن العقوبات لا تعمل بكل طاقاتها، كما كانوا يخطط (الأمريكيون)”.

ومع أن المسؤول اعترف بأن العقوبات جعلت صادرات الأسلحة الروسية تواجه “مشاكل معينة”، إلا أنه أكّد على إيجاد حلول، ومنها الانتقال من الدولار إلى العملات الوطنية.

ورفض شوغاييف الكشف عن العملة التي تتم تسوية الحسابات بين روسيا وتركيا باستخدامها، مكتفيًا بالقول أن الحالة في هذا المجال “على ما يرام”.

وفرضت الولايات المتحدة حزمة جديدة من العقوبات على روسيا في ابريل 2018، على خلفية تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته في مدينة سالزبري البريطانية عام 2018.

وشددت واشنطن أنها ستعارض “تقديم أي قرض أو مساعدة تقنية إلى روسيا” من جانب المؤسسات المالية الدولية، وستفرض قيوداً تمنع المصارف الأمريكية من تمويل الديون السيادية الروسية.

وتزامنا مع زيارة أردوغان الى موسكو ، والتي اختتمت يوم أمس، عاد المشرّعون الأمريكيون إلى التلويح بفرض عقوبات على تركيا. ودعا أعضاء في مجلس النواب الأمريكي، الرئيس دونالد (ترمب)، إلى فرض عقوبات على تركيا، بسبب مضيها في صفقة شراء منظومة إس400 الروسية.

وبحسب “بيان” صادر عن لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، فإن اعضاء في المجلس، وجهوا نداء إلى الرئيس ، لفرض عقوبات على تركيا ، وفقاً للقوانين الأمريكية ، وأضاف البيان ، أن تركيا بإمكانها تحقيق مصالحها بشكل أمثل، عبر التعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية، وليس روسيا.

ليفانت

مسؤول روسي: التعاون مع تركيا دليل على تعثر العقوبات الأمريكية مسؤول روسي: التعاون مع تركيا دليل على تعثر العقوبات الأمريكية