محطة نووية روسية تغلق إحدى وحداتها بعد خطأ في نظام السلامة

محطة نووية روسية تغلق إحدى وحداتها بعد خطأ في نظام السلامة
محطة نووية روسية تغلق إحدى وحداتها بعد خطأ في نظام السلامة

قالت شركة تابعة لروس-أتوم النووية الروسية أن الوحدة الرابعة بمحطة بيلويارسك للطاقة النووية في جبال الأورال أغلقت يوم الأحد بعد استجابة ”خاطئة“ من جانب نظام السلامة.

وأضافت أن إغلاق الوحدة تم في الساعة 09.15 بالتوقيت المحلي (0415 بتوقيت جرينتش).

وقالت شركة (روس إنرجو أتوم) في بيان ”تم الإغلاق بناء على خوارزميات روتينية“ وأضافت: “مستوى الإشعاع في المحطة والمنطقة المحيطة بها يتماشى مع المعدلات المعتادة”.

وتم افتتاح المحطة عام 1964. وكانت محطة روسية للطاقة النووية إلى الشمال الغربي من موسكو أغلقت الشهر الماضي ثلاث وحدات للتوليد بها عطل في المحول الكهربائي. وعادت الوحدات للعمل بعد ذلك.

و في السياق النووي، قتل في وقت سابق خمسة مهندسين نوويين روس في انفجار محرك صاروخي في مدينة ساروف الواقعة على بعد 373 كيلومتراً إلى الشرق من مدينة موسكو، التي تضم مصنعاً للرؤوس النووية الحربية الروسية.

وقالت وكالة الطاقة النووية الحكومية الروسية، روساتوم، أن الخبراء كانوا يختبرون محركاً صاروخياً نووياً، ولكنها لم تعط أي تفاصيل تقنية بشأن الحادث.

بيد أن المسؤولين لم يحددوا النظام التقني الصاروخي المستخدم في تجربة الخميس التي انتهت بكارثة الانفجار.
وأعقب الانفجار وميض اشعاع نووي نحو أربعين دقيقة في مدينة سيفيرودفينسك الواقعة على بعد 40 كيلومتراً إلى الشرق من ميدان التجربة في نيونوكاسا في البحر الأبيض.

وقال مسؤولون في سيفيرودفينسك أن الإشعاع في المدينة وصل إلى 2 مايكروسيفيرت في الساعة، ثم انخفض إلى المستوى ضمن المدى الطبيعي وهو 0.11 مايكروسيفيرت، وكلا المستويين يُعد صغيراً ولا يمكن أن يسبب أمراضاً من جراء الإشعاع.

محطة نووية روسية تغلق إحدى وحداتها بعد خطأ في نظام السلامة محطة نووية روسية تغلق إحدى وحداتها بعد خطأ في نظام السلامة

ليفانت_ رويترز

 

قالت شركة تابعة لروس-أتوم النووية الروسية أن الوحدة الرابعة بمحطة بيلويارسك للطاقة النووية في جبال الأورال أغلقت يوم الأحد بعد استجابة ”خاطئة“ من جانب نظام السلامة.

وأضافت أن إغلاق الوحدة تم في الساعة 09.15 بالتوقيت المحلي (0415 بتوقيت جرينتش).

وقالت شركة (روس إنرجو أتوم) في بيان ”تم الإغلاق بناء على خوارزميات روتينية“ وأضافت: “مستوى الإشعاع في المحطة والمنطقة المحيطة بها يتماشى مع المعدلات المعتادة”.

وتم افتتاح المحطة عام 1964. وكانت محطة روسية للطاقة النووية إلى الشمال الغربي من موسكو أغلقت الشهر الماضي ثلاث وحدات للتوليد بها عطل في المحول الكهربائي. وعادت الوحدات للعمل بعد ذلك.

و في السياق النووي، قتل في وقت سابق خمسة مهندسين نوويين روس في انفجار محرك صاروخي في مدينة ساروف الواقعة على بعد 373 كيلومتراً إلى الشرق من مدينة موسكو، التي تضم مصنعاً للرؤوس النووية الحربية الروسية.

وقالت وكالة الطاقة النووية الحكومية الروسية، روساتوم، أن الخبراء كانوا يختبرون محركاً صاروخياً نووياً، ولكنها لم تعط أي تفاصيل تقنية بشأن الحادث.

بيد أن المسؤولين لم يحددوا النظام التقني الصاروخي المستخدم في تجربة الخميس التي انتهت بكارثة الانفجار.
وأعقب الانفجار وميض اشعاع نووي نحو أربعين دقيقة في مدينة سيفيرودفينسك الواقعة على بعد 40 كيلومتراً إلى الشرق من ميدان التجربة في نيونوكاسا في البحر الأبيض.

وقال مسؤولون في سيفيرودفينسك أن الإشعاع في المدينة وصل إلى 2 مايكروسيفيرت في الساعة، ثم انخفض إلى المستوى ضمن المدى الطبيعي وهو 0.11 مايكروسيفيرت، وكلا المستويين يُعد صغيراً ولا يمكن أن يسبب أمراضاً من جراء الإشعاع.

محطة نووية روسية تغلق إحدى وحداتها بعد خطأ في نظام السلامة محطة نووية روسية تغلق إحدى وحداتها بعد خطأ في نظام السلامة

ليفانت_ رويترز

 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit