زيارة إلهان عمر و طليب يضع الحكومة الاسرائيلية في موقف محرج

زيارة إلهان عمر و طليب يضع الحكومة الاسرائيلية في موقف محرج
زيارة إلهان عمر و طليب يضع الحكومة الاسرائيلية في موقف محرج

قالت صحيفة “يسرائيل هيوم”، اليوم الخميس، أن نتنياهو لا يزال مترددًا بشأن السماح لعضوي الكونغرس الأميركي بالدخول إلى البلاد، بعد أن سبق وقرر عدم منعهما.

وقالت “القناة 12″، اليوم: “الحكومة الإسرائيلية تدرس إمكانية منع عضوي الكونغرس من دخول البلاد”.

وكانت قد عقدت جلس سرية، يوم أمس الأربعاء، في مكتب رئيس الحكومة، بادر إليها مجلس الأمن القومي، وبمشاركة مسؤولين من سلطة الهجرة والوزارة للشؤون الاستخبارية، ووزارة الخارجية، وغيرهم.

وعقدت الجلسة في أعقاب ضغوطات متعارضة من الولايات المتحدة، حيث طلب الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، من نتنياهو عدم السماح لطليب وعمر بدخول البلاد، من جهة، وطلب مسؤولون في الحزب الديمقراطي من إسرائيل السماح لهما بالدخول، من جهة أخرى.

ومن المقرر أن تصل كل من طليب وعمر بعد ظهر غد، الجمعة، إلى البلاد، ويتوقع أن يكون عضو كونغرس ثالث برفقتهما.

وكانت “القناة 13” الإسرائيلية قد كشفت، يوم أمس، أن الحكومة تخشى من قيام طليب وعمر بزيارة إلى الحرم المقدسي برفقة ممثلين عن السلطة الفلسطينية.

وكان ترامب قد عبّر عن عدم الرضا من قرار نتنياهو الأولي عدم منع دخول النائبتين، وهما من أصول عربية، إلى البلاد.

والشهر الماضي، أشارت تقديرات إلى أن السلطات الإسرائيلية ستتجنب منعهن من دخول البلاد، حرصاً على “صورة إسرائيل في الخارج” ومنعًا لـ”الإضرار بعلاقات إسرائيل الخارجية”.

ليفانت_أخبار
وكالات