تعديلات على قوانين الزواج في بنغلاديش

تعديلات على قوانين الزواج في بنغلاديش
تعديلات على قوانين الزواج في بنغلاديش

تختلف طقوس الزواج وطريقة عقد القرآن من بلد لآخر خاصة في الدول التي تتعدد فيها الأديان والإثنيات، حيث تفرض بعض الدول قيود على الإدلاء حول إذا ما كانت العروس عذراء أو غير عذراء كما هو الحال في بنغلاديش قبل إصدار قرار المحكمة الذي يلغي هذا البند.

وبموجب قوانين ترعى الزيجات الإسلامية في بنغلادش، يتعين على الفتيات المقبلات على الزواج اختيار خانة من بين 3 على وثيقة الزواج وهي “كوماري” (عذراء) أو أرملة أو مطلّقة.

أصدرت المحكمة العليا في بنغلادش قرارا يقضي بسحب كلمة “عذراء” من وثائق الزواج الممنوحة للمسلمين في البلاد، في حكم وُصف بأنه مهم من جانب المنظمات التي كافحت من أجل إسقاط هذا الإجراء الذي ينطوي على “إذلال وتمييز”.

غير أن المحكمة العليا أمرت، في حكم نُشر أخيرا، الحكومة بسحب كلمة “عذراء” لاستبدالها بعبارة “غير متزوجة”، بحسب ما قاله المدعي العام المساعد أميت تالوكدر لوكالة فرانس برس.

كما أمر الحكم السلطات بإدخال خيارات “غير متزوج أو أرمل أو مطلق” للرجال المقبلين على الزواج على الوثائق الرسمية.

ويُنشر النص الكامل للحكم بحلول أكتوبر، على أن يدخل حيز التطبيق قريباً.

وقال عين النهار صديقة محامي المنظمات التي احتكمت في 2014 إلى أعلى هيئة قضائية في البلاد لإسقاط هذا التدبير، لوكالة فرانس برس “هذا حكم مهم”.

وتعتبر المنظمات الحقوقية أن إرغام الفتيات على التصريح عما إذا كن بكارى أم لا عبر وثائق الزواج، وهو تدبير معتمد منذ العام 1961، أمر ينطوي على “إذلال وتمييز”، كما يشكل انتهاكا لخصوصية هؤلاء الفتيات.

ويشكّل المسلمون ما يقرب من 90 بالمئة من سكان بنغلادش، البالغ عددهم 168مليون نسمة.

تختلف طقوس الزواج وطريقة عقد القرآن من بلد لآخر خاصة في الدول التي تتعدد فيها الأديان والإثنيات، حيث تفرض بعض الدول قيود على الإدلاء حول إذا ما كانت العروس عذراء أو غير عذراء كما هو الحال في بنغلاديش قبل إصدار قرار المحكمة الذي يلغي هذا البند.

وبموجب قوانين ترعى الزيجات الإسلامية في بنغلادش، يتعين على الفتيات المقبلات على الزواج اختيار خانة من بين 3 على وثيقة الزواج وهي “كوماري” (عذراء) أو أرملة أو مطلّقة.

أصدرت المحكمة العليا في بنغلادش قرارا يقضي بسحب كلمة “عذراء” من وثائق الزواج الممنوحة للمسلمين في البلاد، في حكم وُصف بأنه مهم من جانب المنظمات التي كافحت من أجل إسقاط هذا الإجراء الذي ينطوي على “إذلال وتمييز”.

غير أن المحكمة العليا أمرت، في حكم نُشر أخيرا، الحكومة بسحب كلمة “عذراء” لاستبدالها بعبارة “غير متزوجة”، بحسب ما قاله المدعي العام المساعد أميت تالوكدر لوكالة فرانس برس.

كما أمر الحكم السلطات بإدخال خيارات “غير متزوج أو أرمل أو مطلق” للرجال المقبلين على الزواج على الوثائق الرسمية.

ويُنشر النص الكامل للحكم بحلول أكتوبر، على أن يدخل حيز التطبيق قريباً.

وقال عين النهار صديقة محامي المنظمات التي احتكمت في 2014 إلى أعلى هيئة قضائية في البلاد لإسقاط هذا التدبير، لوكالة فرانس برس “هذا حكم مهم”.

وتعتبر المنظمات الحقوقية أن إرغام الفتيات على التصريح عما إذا كن بكارى أم لا عبر وثائق الزواج، وهو تدبير معتمد منذ العام 1961، أمر ينطوي على “إذلال وتمييز”، كما يشكل انتهاكا لخصوصية هؤلاء الفتيات.

ويشكّل المسلمون ما يقرب من 90 بالمئة من سكان بنغلادش، البالغ عددهم 168مليون نسمة.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit