بعد الاتفاق العسكري مع روسيا .. نائب قائد البحرية الإيرانية “إيران هي الضامن لأمن مياه الخليج”

البحرية الإيرانية

 

قال نائب قائد الجيش الإيراني حبيب الله سياري: “إيران هي الضامن لأمن مياه الخليج ومضيق هرمز”، مشددًا على “وجود قوات أجنبية سيزعزع أمن الخليج”.

وأضاف سياري، اليوم الإثنين: “إيران قادرة على تأمين الملاحة الدولية في مضيق هرمز”، معتبراً “أمن الخليج ليس بحاجة إلى وجود قوات أجنبية”.

و أكّد سياري:”القوات البحرية الإيرانية ستجري مناورات مشتركة مع القوات الروسية قريباً في شمال المحيط الهندي”، من دون أن يحدد موعداً للمناورات.

ومن جهته، أعلن قائد القوة البحرية في الجيش الإيراني الأدميرال، حسين خانزادي، اليوم الاثنين، أن القوات المسلحة الإيرانية وقّعت اتفاقية عسكرية مع وزارة الدفاع الروسية.

وقال خانزادي خلال مؤتمره الصحفي أثناء افتتاح الجولة الرابعة من مسابقات الغوص العسكرية الروسية 2019 في جزيرة كيش الإيرانية: “وقّعت القوات المسلحة الإيرانية مؤخراً اتفاقية عسكرية مع وزارة الدفاع الروسية لزيادة التعاون العسكري بين البلدين”.

ويشارك في مسابقة الغوص كل من سوريا وإيران وروسيا وفنزويلا ودول أفريقيا الجنوبية والصين، وهناك دول مراقبة لهذه المسابقات مثل إندونيسيا وباكستان وأذربيجان

وكان وصل قائد سلاح البحر الأميرال حسين خانزادي مساء السبت 28 يوليو حزيران إلى مدينة سان بطرسبورغ الروسية على رأس وفد عسكري رفيع المستوى.

وخلال زيارته، قال الادميرال حسين خانزادي: “توصلنا إلى اتفاق بشأن إجراء مناورات القوتين البحريتين للبلدين في منطقة المحيط الهندي”.

وأشار خانزادي إلى أن جلسات التنسيق والتخطيط ستبدأ قريباً لإجراء هذه المناورات، ومن المتوقع أن نجري هذه المناورات الإيرانية الروسية المشتركة في المحيط الهندي قريباً.

وأفاد قائلاً: “عندما نتكلم عن مناورات في بحر قزوين فإننا نتحدث عن جزء مهم من المحيط الهندي وهو الجزء الشمالي من هذا المحيط وقد يتصل هذا الجزء بمضيق هرمز والخليج الفارسي وبحر العرب”.

وقد تم إرسال قاذفات صواريخ تابعة للبحرية العسكرية الإيرانية إلى روسيا، الأسبوع الماضي، للمشاركة في هذه المسابقات في روسيا الاتحادية.

وقال خانزادي ستبدأ قريباً اجتماعات التنسيق والتخطيط لهذه المناورات، ومن المتوقع أن تجري المناورات المشتركة بين إيران وروسيا في المحيط الهندي قريباً.

ومن المتوقع أن تجري المناورات المشتركة بين إيران وروسيا في المحيط الهندي حتى نهاية السنة (الاإرانية) الجارية (تنتهي في 19 آذار/مارس 2020).

وتابع: عندما نتحدث عن المحيط الهندي، فلعل الجزء الهام واللافت منه هو منطقة شمال المحيط الهندي، والتي تتصل ببحر مكران ومضيق هرمز وكذلك بالخليج الفارسي.

وحسب قائد القوة البحرية الإيرانية  أن الهدف من الاتفاقية تنمية التعاون العسكري بين البلدين، ومن المؤكد أن جانباً كبيراً منها يشمل القوتين البحريتين لدى البلدين.

بعد الاتفاق العسكري مع روسيا .. نائب قائد البحرية الإيرانية “إيران هي الضامن لأمن مياه الخليج”

بعد الاتفاق العسكري مع روسيا .. نائب قائد البحرية الإيرانية “إيران هي الضامن لأمن مياه الخليج”

ليفانت_ تقرير

وكالات