القلق النفسي خلال فترة المراهقة قد تدمّر حياة المراهق

القلق النفسي خلال فترة المراهقة قد تدمّر حياة المراهق
القلق النفسي خلال فترة المراهقة قد تدمّر حياة المراهق

تتعدد الأعراض النفسية لدى المراهين الذين ينتقلون من حياة الطفولة التي تعتمد على الوالدين بشكل مباشر في كل تفاصيل الحياة؛ إلى حياة منفصلة ‘لى درجة كبيرة عن الأسرة من خلال الحياة اليومية، ما يسبب حالة من القلق لدى المراهقين حول الحياة الجديدة.

والقلق لدى المراهقين أمر صعب، ويواجه العديدَ من المراهقين في هذه الأيام؛ حيث إن القلق النفسي الذي يعاني منه الشخص في فترة المراهقة يجعله يشعر بصعوبة واضحة مع كل ما حوله، فهو لا يستطيع الإفصاح عما يعاني منه، ولا يستطيع أن يشرح شعوره، ولا يمكنه أن يوضِّح أنه يشعر بالقلق والخوف تجاه أمرٍ ما.

وخلصت دراسة محكّمة في الطب النفسي إلى أن أهم اسباب القلق لدى المراهقين هي:

1. عدم الرغبة في الخروج من المنزل أو الاختلاط بالآخرين والجلوس مع الجميع وتبادل أطراف الحديث، حتى إن كان مع الغرباء؛ خوفًا منهم من أي ضرر قد يلحقهم من الآخرين.
2. النسيان وعدم القدرة على تذكُّر الأحداث والفقرات والمشاهد اليومية التي قد مرَّت بحياة الشخص المراهق، فحتى لا يعود للأحداث القديمة وحتى لا تصبح الأحداث ذكريات سيئة بعد ذلك، يفضِّل النسيان وعدم محاولة التذكر واسترجاع الأحداث.
3. الوحدة والشعور بالانفراد والرغبة في الجلوس دائمًا بشكل منفرد، حتى إنه يختار دائمًا خيار الهدوء والعزلة، مع عدم الرغبة في لقاء أحد أو الاندماج مع الآخرين.
4. التوتر والقلق الجسدي الذي يعكسه القلق النفسي، فيكون الخوف واضحًا مثلاً من الأماكن المظلمة، أو من خوض الأشياء الجديدة.
5. الرغبة في الانسحاب وعدم الأخذ في الحديث والجدال وطرح الآراء بين الآخرين، وتقبُّل كل وجهات النظر، حتى إن كانت غير صائبة، فقط من أجل عدم الحديث والنقاش مع الآخرين.

ويؤكد علماء النفس أن العلاج النفسي للمراهقين يبدأ من:

1. التقرب من المراهق والتعامل معه بأسلوب أكثر وديةً وأكثر لطفًا وحنانًا؛ ليشعر بالأمان.
2. خَلْقُ الأعذار للمراهق، ومحاولة التماس العُذْرِ له، وعدم الضغط عليه في الأخطاء البسيطة.
3. محاولة تخفيف حِدَّةِ التوتر داخل أجواء المنزل الذي يعيش فيه، أو أجواء المدرسة والأصدقاء.
4. الحذر من نَهْرِ المراهق وتهديدِه بأشدِّ السُّبُلِ والطرق التي يرى -من وجهة نظره- أنها خطيرة.
5. حَثُّ المراهق على ممارسة الرياضة والاهتمام بالنشاطات البدنية والذهنية المهدئة للأعصاب.

القلق النفسي خلال فترة المراهقة قد تدمّر حياة المراهق القلق النفسي خلال فترة المراهقة قد تدمّر حياة المراهق