الرئيس اليمني: نعمل بالتعاون مع السعودية على إبجاد الحلول للتداعيات الأخيرة

الرئيس اليمني نعمل بالتعاون مع السعودية على إبجاد الحلول للتداعيات الأخيرة
الرئيس اليمني: نعمل بالتعاون مع السعودية على إبجاد الحلول للتداعيات الأخيرة

أعلن الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي اليوم الثلاثاء أنه يتم العمل بالتعاون مع التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية على إيجاد الحلول والمعالجات الناجعة، والعمل على تجاوز تداعيات الأحداث الأخيرة في عدن وأبين وشبوة وغيرها.

وأكد هادي، خلال لقائه اليوم المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفث أن الأحداث والمشاكل الجانبية “لن تثنينا أو تلهينا عن العمل الجاد لإيجاد المخارج والحلول النهائية لواقع اليمن والانتصار لإرادة شعبنا اليمني”.

فيما جدد الرئيس اليمني موقفه الثابت نحو السلام المرتكز على المرجعيات الأساسية الثلاث المتمثلة بالمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني والقرارات الأممية ذات الصلة وفي مقدمتها القرار 2216.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية أن غريفث أبلغ هادي رسالة شفوية من أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، تؤكد دعمه لشرعية الرئيس هادي وأمن وسلامة ووحدة واستقرار اليمن، مثمناً مواقفه الصادقة والجادة نحو السلام.

وناقش اللقاء عدداً من القضايا المتصلة بالشأن اليمني وآفاق السلام وجهود المبعوث الأممي في هذا الإطار لتحريك الجمود الناتج عن تعنت الميليشيات الانقلابية الحوثية في الالتزام بمحددات السلام وخطواته الواضحة والصريحة.

وأكد غريفث أن الحلول للازمة اليمنية لن تأتي نتائجها إلا عبر مسار واحد وهو الحكومة الشرعية، التي يعترف بها المجتمع الدولي، لافتاً إلى الجهود التي سيبذلها في إطار مهامه لتحريك عملية السلام قدماً فيما يتصل بتفاهمات الحديدة في إطار اتفاق ستوكهولم، وفقاً لما نقلته عنه وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

ليفانت-وكالات

أعلن الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي اليوم الثلاثاء أنه يتم العمل بالتعاون مع التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية على إيجاد الحلول والمعالجات الناجعة، والعمل على تجاوز تداعيات الأحداث الأخيرة في عدن وأبين وشبوة وغيرها.

وأكد هادي، خلال لقائه اليوم المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفث أن الأحداث والمشاكل الجانبية “لن تثنينا أو تلهينا عن العمل الجاد لإيجاد المخارج والحلول النهائية لواقع اليمن والانتصار لإرادة شعبنا اليمني”.

فيما جدد الرئيس اليمني موقفه الثابت نحو السلام المرتكز على المرجعيات الأساسية الثلاث المتمثلة بالمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني والقرارات الأممية ذات الصلة وفي مقدمتها القرار 2216.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية أن غريفث أبلغ هادي رسالة شفوية من أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، تؤكد دعمه لشرعية الرئيس هادي وأمن وسلامة ووحدة واستقرار اليمن، مثمناً مواقفه الصادقة والجادة نحو السلام.

وناقش اللقاء عدداً من القضايا المتصلة بالشأن اليمني وآفاق السلام وجهود المبعوث الأممي في هذا الإطار لتحريك الجمود الناتج عن تعنت الميليشيات الانقلابية الحوثية في الالتزام بمحددات السلام وخطواته الواضحة والصريحة.

وأكد غريفث أن الحلول للازمة اليمنية لن تأتي نتائجها إلا عبر مسار واحد وهو الحكومة الشرعية، التي يعترف بها المجتمع الدولي، لافتاً إلى الجهود التي سيبذلها في إطار مهامه لتحريك عملية السلام قدماً فيما يتصل بتفاهمات الحديدة في إطار اتفاق ستوكهولم، وفقاً لما نقلته عنه وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit