الحكومة اللبنانية تتواصل مع أطراف دولية لردع إسرائيل

الحكومة اللبنانية تتواصل مع أطراف دولية لردع إسرائيل
الحكومة اللبنانية تتواصل مع أطراف دولية لردع إسرائيل

صرّح وزير الإعلام اللبناني جمال الجرّاح عن أن الحكومة اللبنانية تتواصل مع أطراف دولية لردع إسرائيل، مشيراً إلى أن الحكومة اللبنانية ستقدم شكوى لمجلس الأمن بشأن آخر الانتهاكات الإسرائيلية للسيادة اللبنانية.

وأكد الجرّاح بعد جلسة للحكومة اللبنانية، اليوم الثلاثاء،: “العدوان الإسرائيلي مدان ومرفوض واتصالات تجري لردع العدو والحكومة ستتقدم بشكوى لمجلس الأمن”.

وأوضح أن الرؤساء الثلاثة، رئيس الجمهورية ميشال عون، ورئيس مجلس النواب نبيه بري، ورئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، تواصلوا مع الأطراف المؤثرة إقليمياً ودولياً بخصوص الاعتداءات الإسرائيلية.

وكان قد رفض رئيس الحكومة سعد الحريري خرق سيادة لبنان من قبل إسرائيل، وبدأ في حشد الدعم الدولي لبلاده، بلقاء مع سفراء الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن. ثم اتصال مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أبلغه خلاله باعتماد لبنان على الدور الروسي لتفادي المزيد من التصعيد، وأيضاً أمل لبنان من روسيا بتوجيه رسائل لإسرائيل تلزمها بالتوقف عن خرق سيادة البلاد.

كما وجّه رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، تهديدات صريحة إلى حزب الله وإيران، بعد توعد الجانبين بالتصعيد رداً على الهجوم الإسرائيلي على معقل حزب الله في الضاحية الجنوبية.

وقال نتنياهو: “أقترح على حسن نصر الله أن يهدأ.. هو يعلم جيداً أن إسرائيل تعرف كيف تدافع عن نفسها وترد على أعدائها، أود أن أقول له وللدولة اللبنانية، التي تحتضن المنظمة التي تسعى لتدميرنا، وأقول لقائد فيلق القدس قاسم سليماني.. كن حذراً في كلامك.. وأكثر حذراً في أفعالك”.

وقد كثّفت إسرائيل من طلعاتها الجوية فوق المناطق اللبنانية، تزامناً مع التصعيد الكلامي من قبل إيران، حيث قال مستشار بالبرلمان الإيراني: “رد حزب الله على اعتداء إسرائيل سيكون قاصماً”، بينما أكد قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني أن “هذه الهجمات ستكون آخر تخبطات إسرائيل”.

ليفانت-العربية

الحكومة اللبنانية تتواصل مع أطراف دولية لردع إسرائيل الحكومة اللبنانية تتواصل مع أطراف دولية لردع إسرائيل

صرّح وزير الإعلام اللبناني جمال الجرّاح عن أن الحكومة اللبنانية تتواصل مع أطراف دولية لردع إسرائيل، مشيراً إلى أن الحكومة اللبنانية ستقدم شكوى لمجلس الأمن بشأن آخر الانتهاكات الإسرائيلية للسيادة اللبنانية.

وأكد الجرّاح بعد جلسة للحكومة اللبنانية، اليوم الثلاثاء،: “العدوان الإسرائيلي مدان ومرفوض واتصالات تجري لردع العدو والحكومة ستتقدم بشكوى لمجلس الأمن”.

وأوضح أن الرؤساء الثلاثة، رئيس الجمهورية ميشال عون، ورئيس مجلس النواب نبيه بري، ورئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، تواصلوا مع الأطراف المؤثرة إقليمياً ودولياً بخصوص الاعتداءات الإسرائيلية.

وكان قد رفض رئيس الحكومة سعد الحريري خرق سيادة لبنان من قبل إسرائيل، وبدأ في حشد الدعم الدولي لبلاده، بلقاء مع سفراء الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن. ثم اتصال مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أبلغه خلاله باعتماد لبنان على الدور الروسي لتفادي المزيد من التصعيد، وأيضاً أمل لبنان من روسيا بتوجيه رسائل لإسرائيل تلزمها بالتوقف عن خرق سيادة البلاد.

كما وجّه رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، تهديدات صريحة إلى حزب الله وإيران، بعد توعد الجانبين بالتصعيد رداً على الهجوم الإسرائيلي على معقل حزب الله في الضاحية الجنوبية.

وقال نتنياهو: “أقترح على حسن نصر الله أن يهدأ.. هو يعلم جيداً أن إسرائيل تعرف كيف تدافع عن نفسها وترد على أعدائها، أود أن أقول له وللدولة اللبنانية، التي تحتضن المنظمة التي تسعى لتدميرنا، وأقول لقائد فيلق القدس قاسم سليماني.. كن حذراً في كلامك.. وأكثر حذراً في أفعالك”.

وقد كثّفت إسرائيل من طلعاتها الجوية فوق المناطق اللبنانية، تزامناً مع التصعيد الكلامي من قبل إيران، حيث قال مستشار بالبرلمان الإيراني: “رد حزب الله على اعتداء إسرائيل سيكون قاصماً”، بينما أكد قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني أن “هذه الهجمات ستكون آخر تخبطات إسرائيل”.

ليفانت-العربية

الحكومة اللبنانية تتواصل مع أطراف دولية لردع إسرائيل الحكومة اللبنانية تتواصل مع أطراف دولية لردع إسرائيل

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit