الإمارات تعرب عن قلقها إزاء التوتر الأخير في اليمن

الإمارات
الإمارات

دعت الإمارات العربية المتحدة في بيان صادر عن وزارة الخارجية المجتمع الدولي إلى التحرك لضمان عدم استغلال التنظيمات الإرهابية للوضع الراهن في جنوب اليمن، ويعرب عن القلق الشديد إزاء الأوضاع والتوتر الحاصل حالياً.

كما تحدث البيان الصادر عن بوزارة الخارجية الإماراتية عن أن التنظيمات الإرهابية بدأت مؤخرا زيادة وتيرة هجماتها ضد قوات التحالف والمدنيين، وهو ما أدى إلى تهديد مباشر لأمن هذه القوات مما استدعى استهداف الميليشيات الإرهابية بضربات جوية محددة، وفقا لقواعد الاشتباك المبنية على اتفاقية جنيف، وذلك في يومي 28و 29 من الشهر الجاري.

وذكر البيان على أن عملية الاستهداف تمت بناء على معلومات استخبارية ميدانية مؤكدة تفيد باستهداف الميليشيات لقوات التحالف.

ومن جانب آخر أكدت الخارجية الإماراتية على استهداف مجاميع مسلحة تقودها عناصر تابعة للتنظيمات الإرهابية، وذلك بعد قيامها بهجمات على قوات التحالف في مطار عدن، وهو ما أسفر عن إصابة عنصرين من عناصر قوات التحالف.

وشدد الوزارة أن الإمارات لن تتوانى عن حماية قوات التحالف العربي متى تطلب الأمر ذلك وتحتفظ بحق الرد والدفاع عن النفس.

وأضافت أن الأجهزة الاستخباراتية رصدت خلال الأسابيع الماضية خلايا إرهابية بدأت تنشط في المناطق اليمنية الأمر الذي يهدد جهود التحالف للقضاء على الإرهاب في اليمن، كما يهدد أيضاً جهود التصدي لميليشيات الحوثي التي تعد المستفيد الأكبر من انتشار الفوضى والتنظيمات الإرهابية.

وأنهت وزارة الخارجية الإماراتية بيانها بالتأكيد على أن التحالف العربي نجح خلال السنوات الماضية بالتصدي للتنظيمات الإرهابية في اليمن وفي مقدمتها تنظيم القاعدة وتحجيم خطورته.

ليفانت-وكالات

دعت الإمارات العربية المتحدة في بيان صادر عن وزارة الخارجية المجتمع الدولي إلى التحرك لضمان عدم استغلال التنظيمات الإرهابية للوضع الراهن في جنوب اليمن، ويعرب عن القلق الشديد إزاء الأوضاع والتوتر الحاصل حالياً.

كما تحدث البيان الصادر عن بوزارة الخارجية الإماراتية عن أن التنظيمات الإرهابية بدأت مؤخرا زيادة وتيرة هجماتها ضد قوات التحالف والمدنيين، وهو ما أدى إلى تهديد مباشر لأمن هذه القوات مما استدعى استهداف الميليشيات الإرهابية بضربات جوية محددة، وفقا لقواعد الاشتباك المبنية على اتفاقية جنيف، وذلك في يومي 28و 29 من الشهر الجاري.

وذكر البيان على أن عملية الاستهداف تمت بناء على معلومات استخبارية ميدانية مؤكدة تفيد باستهداف الميليشيات لقوات التحالف.

ومن جانب آخر أكدت الخارجية الإماراتية على استهداف مجاميع مسلحة تقودها عناصر تابعة للتنظيمات الإرهابية، وذلك بعد قيامها بهجمات على قوات التحالف في مطار عدن، وهو ما أسفر عن إصابة عنصرين من عناصر قوات التحالف.

وشدد الوزارة أن الإمارات لن تتوانى عن حماية قوات التحالف العربي متى تطلب الأمر ذلك وتحتفظ بحق الرد والدفاع عن النفس.

وأضافت أن الأجهزة الاستخباراتية رصدت خلال الأسابيع الماضية خلايا إرهابية بدأت تنشط في المناطق اليمنية الأمر الذي يهدد جهود التحالف للقضاء على الإرهاب في اليمن، كما يهدد أيضاً جهود التصدي لميليشيات الحوثي التي تعد المستفيد الأكبر من انتشار الفوضى والتنظيمات الإرهابية.

وأنهت وزارة الخارجية الإماراتية بيانها بالتأكيد على أن التحالف العربي نجح خلال السنوات الماضية بالتصدي للتنظيمات الإرهابية في اليمن وفي مقدمتها تنظيم القاعدة وتحجيم خطورته.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit