الإدارة الذاتية تعتقل ناشطين مدنيين في الرقة السورية

الإدارة الذاتية تعتقل ناشطين مقربين من الخارجية الأمريكية في الرقة
الإدارة الذاتية تعتقل ناشطين مقربين من الخارجية الأمريكية في الرقة

ندد ناشطون من أهالي مدينة الرقة السورية باعتقال الإدارة الذاتية في شمال شرق سوريا لعدد من الناشطين المدنيين في العمل المدني بالمدينة.

فيما طالب الناشطون بتبيان مسوغات اعتقالهم وإطلاق سراحهم فوراً إذا لم تثبت عليهم قانونياً أية تهمة من التهم الموجهة إليهم.

كما دعا بيان آخر إلى المطالبة بالإفراج عنهم، مضيفاً: “استمراراً لنهج التضييق على نشطاء ومنظمات العمل المدني في الرقة وترهيبيهم، اقتحمت مجموعة أمنية تتبع لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD منزل الناشط حسن القصاب في مدينة الطبقة، الساعة السادسة من مساء يوم الجمعة 16-8-2019 واقتادته الى مكان مجهول حتى الآن”.

وأضاف البيان: “حسن من أبناء مدينة الرقة، موظف في منظمة كرييتف الأمريكية منذ عام 2017 وحتى لحظة اعتقاله، نزل قبل أيام الى مدينة الرقة لإتمام مراسم زواجه ليتفاجأ باقتحام منزله في اليوم التالي لزفافه واعتقاله”.

وحمّل البيان مسؤولية سلامته لحزب الاتحاد الديمقراطي وأذرعه الاستخباراتية وطالب بإطلاق سراحه فوراً.

هذا وأكدت مصادر مقرّبة من الإدارة الذاتية في شمال شرق سوريا لموقع ليفانت، أن هناك تقارير أمنية حول تورط الناشطين بملفات استخباراتية أخرى تخص تنظيم الدولة الإسلامية في المنطقة، ما نفاه الناشطون الذين طالبوا بالإفراج عنهم، وأكدوا على سلمية الناشطين المعروفين من قبل الوسط المدني في المنطقة.

وكانت قد اعتقلت الإدارة الذاتية شمال شرق سوريا عدد من الناشطين المدنيين، منهم حسن قصاب منسق منظمة كرياتيف الأمريكية وبرنامج فرات، أحمد الهشلوم مدير منظمة إنماء الكرامة، صلاح الكاطع مدير المكتب الإعلامي في منظمة صناع المستقبل وعضو مجلس الإدارة، أنس حسن العبو مدير مشروع السلامة المرورية في منظمة صناع المستقبل، إياس حسن العبو منظمة آفاق الجديدة، خالد السعود السلامة منظمة صناع المستقل ومسؤول المتابعة والتقييم بمشروع السلامة المرورية.

كما أكد مصدر مطلع لموقع ليفانت أنه تم الطلب من ثلاث منظمات أوروبية العمل على فتح تحقيقات بالاعتقالات التعسفية الأخيرة والتي تشابه أساليب النظام السوري بقمع الحريات.

ليفانت-الرقة

الإدارة الذاتية تعتقل ناشطين مدنيين في الرقة السورية الإدارة الذاتية تعتقل ناشطين مدنيين في الرقة السورية