ناشطون يطلقون حملة مقاطعة تركيا من إقليم كردستان

ناشطون يطلقون حملة مقاطعة تركيا من إقليم كردستان
ناشطون يطلقون حملة مقاطعة تركيا من إقليم كردستان

أطلق ناشطون كرد في إقليم كردستان، حملة احتجاجية على مواقع التواصل الاجتماعي لمقاطعة السياحة في تركيا، على خلفية أحداث طرابزون، والاعتداء على مدنيين كرد حاملين للعلم الكردي.

وأطلق الناشطون هاشتاغ #ناچين_بۆ_تورکیا، لن نذهب لترکیا، و #stop_visiting_turkey في دعوة لمقاطعة السياحة في تركيا.

وخلال تواصلنا مع أحد المنظمين للحملة، قال: “إن الهدف من الحملة توجيه رسالة لتركيا على تصرفاتها الهمجية بحق السياح الكرد، وإرسال رسالة أخرى أنه بإمكان مواطني إقليم كردستان مقاطعة تركيا ومنتجاتها، ولتعلم السلطات التركية المختصة، مدى تأثير ذلك على الحياة الاقتصادية في تركيا”.

وأضاف: “بحملتنا هذه، نندد بالتصرفات العنصرية التي قام بها بعض المواطنين الأتراك مع الشرطة التركية، تجاه مجموعة من السياح الكرد في مدينة طرابزون”.

وكان قد تداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي فيديو لاحتجاز سياح من إقليم كردستان والاعتداء على بعضهم في مدينة طرابزون التركية، بعد رفعهم علم إقليم كردستان والقيام بالتقاط الصور في منطقة سياحية.

وتزامن الاعتداء على السياح الكرد مع قضية مقتل نائب القنصل التركي في أربيل، حيث اعتدى مجموعة من المدنيين الأتراك مع عناصر من الشرطة التركية على المواطنين الكرد بسبب حمله للعلم الكردي والتقاط الصور معه.

هذا وقد عبّرت حكومة إقليم كردستان، عن قلقها من احتجاز تسعة مواطنين أكراد وهم خمس نساء وأربعة رجال، مبينة بأنه تم الإيعاز الى الجهات المعنية لمخاطبة المسؤولين في تركيا بهدف الإفراج عن السياح المحتجزين.

وأشار الإقليم في بيانه: “تعرّض عدد من سياح إقليم كردستان، إلى اعتداء في مدينة طرابزون التركية، وذلك بعد أن حاولوا التقاط صور تذكارية مع علم إقليم كردستان، قبل أن يتم اعتقالهم تمهيداً لمحاكمتهم”.

 

وأضاف البيان: “كما هو معلوم، فإن علم إقليم كردستان، علم دستوري في إطار العراق، وسبق أن رُفع على الساريات في المطارات وقاعات الاستقبال خلال زيارة الوفود الرسمية من الإقليم إلى تركيا.

ليفانت-وكالات

ناشطون يطلقون حملة مقاطعة تركيا من إقليم كردستان

ناشطون يطلقون حملة مقاطعة تركيا من إقليم كردستان

أطلق ناشطون كرد في إقليم كردستان، حملة احتجاجية على مواقع التواصل الاجتماعي لمقاطعة السياحة في تركيا، على خلفية أحداث طرابزون، والاعتداء على مدنيين كرد حاملين للعلم الكردي.

وأطلق الناشطون هاشتاغ #ناچين_بۆ_تورکیا، لن نذهب لترکیا، و #stop_visiting_turkey في دعوة لمقاطعة السياحة في تركيا.

وخلال تواصلنا مع أحد المنظمين للحملة، قال: “إن الهدف من الحملة توجيه رسالة لتركيا على تصرفاتها الهمجية بحق السياح الكرد، وإرسال رسالة أخرى أنه بإمكان مواطني إقليم كردستان مقاطعة تركيا ومنتجاتها، ولتعلم السلطات التركية المختصة، مدى تأثير ذلك على الحياة الاقتصادية في تركيا”.

وأضاف: “بحملتنا هذه، نندد بالتصرفات العنصرية التي قام بها بعض المواطنين الأتراك مع الشرطة التركية، تجاه مجموعة من السياح الكرد في مدينة طرابزون”.

وكان قد تداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي فيديو لاحتجاز سياح من إقليم كردستان والاعتداء على بعضهم في مدينة طرابزون التركية، بعد رفعهم علم إقليم كردستان والقيام بالتقاط الصور في منطقة سياحية.

وتزامن الاعتداء على السياح الكرد مع قضية مقتل نائب القنصل التركي في أربيل، حيث اعتدى مجموعة من المدنيين الأتراك مع عناصر من الشرطة التركية على المواطنين الكرد بسبب حمله للعلم الكردي والتقاط الصور معه.

هذا وقد عبّرت حكومة إقليم كردستان، عن قلقها من احتجاز تسعة مواطنين أكراد وهم خمس نساء وأربعة رجال، مبينة بأنه تم الإيعاز الى الجهات المعنية لمخاطبة المسؤولين في تركيا بهدف الإفراج عن السياح المحتجزين.

وأشار الإقليم في بيانه: “تعرّض عدد من سياح إقليم كردستان، إلى اعتداء في مدينة طرابزون التركية، وذلك بعد أن حاولوا التقاط صور تذكارية مع علم إقليم كردستان، قبل أن يتم اعتقالهم تمهيداً لمحاكمتهم”.

 

وأضاف البيان: “كما هو معلوم، فإن علم إقليم كردستان، علم دستوري في إطار العراق، وسبق أن رُفع على الساريات في المطارات وقاعات الاستقبال خلال زيارة الوفود الرسمية من الإقليم إلى تركيا.

ليفانت-وكالات

ناشطون يطلقون حملة مقاطعة تركيا من إقليم كردستان

ناشطون يطلقون حملة مقاطعة تركيا من إقليم كردستان

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit