كندة علوش : لن أعود إلى سوريا يحكمها الأسد

كندة علوش لا أستطيع العودة لسوريا في ظل حكم الأسد
كندة علوش لا أستطيع العودة لسوريا في ظل حكم الأسد

أعلنت الفنانة السورية المعارضة “كندة علوش” أن موضوع عودتها إلى سوريا ليس بيدها، في ظل حكم بشار الأسد، ولو كان الخيار بيدها ستعود غداً بكل تأكيد.

وصرّحت الفنانة السورية المعارضة في مقابلة لها، أن موضوع عودتها إلى سوريا ليس بيدها، في ظل خكم بشار الأسد الديكتاتوري للبلاد، وأنه لو أصبحت الظروف المناسبة سنجدها هناك، أي في سوريا.

هذا وتعتبر الفنانة السورية كندة من الفنانين المعارضين لعمليات العسكرية التي تحدث في سوريا، وقد انحازت إلى جانب الشعب السوري أوائل انطلاقة الثورة السورية، ما دفعها إلى مغادرة البلاد خوفاً من الاعتقال والقتل.

كما تطرقت علوش إلى حياتها الخاصة، وعن رغبتها في إنجاب طفل ثانٍ، بعد ابنتها حياة، وعلاقتها بزوجها الفنان المصري “عمرو يوسف”، وبررت غيابها عن الوسط الفني في فترة معينة، لأنها منحت الأمومة الأولوية الأولى، وأنها لها رصيد كبير من النجاحات في الدراما، وستجتهد للعودة بالظهورجديداً.

وعن علاقتها بزوجها المصري تقول: “تراجعت أنا وعمرو عن إنجاب طفلتي في أمريكا، ووجدنا أنه يإمكاننا تأمين احتياجاتها من التعليم والحياة الكريمة، زواجي من عمرو يوسف لم يجعلني غير سورية، أنا لغتي وجنسيتي سوريا، وابتعدت عن العمل في بلدي بسبب ظروف البلد القاسية، وأتمنى أن يستقر الوطن.

كندة علوش لا أستطيع العودة لسوريا في ظل حكم الأسد
كندة علوش لا أستطيع العودة لسوريا في ظل حكم الأسد

فيما أكدت علوش أنها ستكون حاضرة في رمضان 2020 من خلال مشروع درامي قوي، وأكدت أنها لا ترغب في المشاركة بالبرامج الحوارية، لأنهابحسب وصفها تحمل “وجع الرأس”، وهي لا تحب تعرية حياتها في مثل هذه البرامج.

هذا وتعتبر الفنانة السورية “كندة علوش”، من الفنانين السوريين الذين تضامنوا مع الشعب السوري بوجه انتهاكات النظام السوري بقتل السوريين واعتقالهم، وصرّحت مراراً أنها ترفض مثل تلك الممارسات، وترغب بسوريا لكل السوريين.

لديها رصيد من الأعمال الفنية توجها نجمة على عرش الدراما المصرية، ببطولة مسلسل “حجر جهنّم” وأمامها حلم العمر بالعودة لمهنتها الأساسية كمنتجة ومخرجة، هي من مواليد 27 مارس 1982 بمدينة حماة في سوريا، تخرجت من قسم النقد والدراسات المسرحية في المعهد العالي للفنون المسرحية، وعملت في المسرح كمساعدة مخرج في مسرحية “عشاء عيد ميلاد طويل”، وكمخرجة مساعدة في السينما بفيلم “المهد” للمخرج الهولندي “هافال أمين”، وأول ظهور تلفزيوني للفنّانة كندة علوش كان في العام 2004 حينما شاركت بمسلسل طيور الشوك من إخراج الفنّان “أيمن زيدان”.

عرفها الجمهور المصري لأول مرة من خلال دورها في مسلسل “أهل كايرو”، كما ظهرت للمرة الأولى في فيلم مصري بدور قصير في فيلم “ولاد العم” للمخرج شريف عرفة، انتقلت للإقامة الكاملة في مصر عام 2011، حازت على جائزة “الموريكس دور” ببيروت كأفضل ممثلة عربية للعام 2010 عن دورها في المسلسل المصري “أهل كايرو”، وتم تكريمها في مهرجان أوسكار ART عن أعمالها الفنية المتميزة خلال عام 2013، وحصدت جائزة الإبداع والتميز عن التمثيل النسائي للموسم الرمضاني 2013 في مهرجان الدراما العربية عن دورها في مسلسل “نيران صديقة”، جمعت علاقة حب بينها وبين الممثل “عمرو يوسف” وتم عقد قرانهما في نوفمبر 2016 بعيداً عن أعين وسائل الاعلام ، وتم الزفاف في يناير 2017.

ليفانت-وكالات

كندة علوش : لن أعود إلى سوريا يحكمها الأسد

كندة علوش : لن أعود إلى سوريا يحكمها الأسد

أعلنت الفنانة السورية المعارضة “كندة علوش” أن موضوع عودتها إلى سوريا ليس بيدها، في ظل حكم بشار الأسد، ولو كان الخيار بيدها ستعود غداً بكل تأكيد.

وصرّحت الفنانة السورية المعارضة في مقابلة لها، أن موضوع عودتها إلى سوريا ليس بيدها، في ظل خكم بشار الأسد الديكتاتوري للبلاد، وأنه لو أصبحت الظروف المناسبة سنجدها هناك، أي في سوريا.

هذا وتعتبر الفنانة السورية كندة من الفنانين المعارضين لعمليات العسكرية التي تحدث في سوريا، وقد انحازت إلى جانب الشعب السوري أوائل انطلاقة الثورة السورية، ما دفعها إلى مغادرة البلاد خوفاً من الاعتقال والقتل.

كما تطرقت علوش إلى حياتها الخاصة، وعن رغبتها في إنجاب طفل ثانٍ، بعد ابنتها حياة، وعلاقتها بزوجها الفنان المصري “عمرو يوسف”، وبررت غيابها عن الوسط الفني في فترة معينة، لأنها منحت الأمومة الأولوية الأولى، وأنها لها رصيد كبير من النجاحات في الدراما، وستجتهد للعودة بالظهورجديداً.

وعن علاقتها بزوجها المصري تقول: “تراجعت أنا وعمرو عن إنجاب طفلتي في أمريكا، ووجدنا أنه يإمكاننا تأمين احتياجاتها من التعليم والحياة الكريمة، زواجي من عمرو يوسف لم يجعلني غير سورية، أنا لغتي وجنسيتي سوريا، وابتعدت عن العمل في بلدي بسبب ظروف البلد القاسية، وأتمنى أن يستقر الوطن.

كندة علوش لا أستطيع العودة لسوريا في ظل حكم الأسد
كندة علوش لا أستطيع العودة لسوريا في ظل حكم الأسد

فيما أكدت علوش أنها ستكون حاضرة في رمضان 2020 من خلال مشروع درامي قوي، وأكدت أنها لا ترغب في المشاركة بالبرامج الحوارية، لأنهابحسب وصفها تحمل “وجع الرأس”، وهي لا تحب تعرية حياتها في مثل هذه البرامج.

هذا وتعتبر الفنانة السورية “كندة علوش”، من الفنانين السوريين الذين تضامنوا مع الشعب السوري بوجه انتهاكات النظام السوري بقتل السوريين واعتقالهم، وصرّحت مراراً أنها ترفض مثل تلك الممارسات، وترغب بسوريا لكل السوريين.

لديها رصيد من الأعمال الفنية توجها نجمة على عرش الدراما المصرية، ببطولة مسلسل “حجر جهنّم” وأمامها حلم العمر بالعودة لمهنتها الأساسية كمنتجة ومخرجة، هي من مواليد 27 مارس 1982 بمدينة حماة في سوريا، تخرجت من قسم النقد والدراسات المسرحية في المعهد العالي للفنون المسرحية، وعملت في المسرح كمساعدة مخرج في مسرحية “عشاء عيد ميلاد طويل”، وكمخرجة مساعدة في السينما بفيلم “المهد” للمخرج الهولندي “هافال أمين”، وأول ظهور تلفزيوني للفنّانة كندة علوش كان في العام 2004 حينما شاركت بمسلسل طيور الشوك من إخراج الفنّان “أيمن زيدان”.

عرفها الجمهور المصري لأول مرة من خلال دورها في مسلسل “أهل كايرو”، كما ظهرت للمرة الأولى في فيلم مصري بدور قصير في فيلم “ولاد العم” للمخرج شريف عرفة، انتقلت للإقامة الكاملة في مصر عام 2011، حازت على جائزة “الموريكس دور” ببيروت كأفضل ممثلة عربية للعام 2010 عن دورها في المسلسل المصري “أهل كايرو”، وتم تكريمها في مهرجان أوسكار ART عن أعمالها الفنية المتميزة خلال عام 2013، وحصدت جائزة الإبداع والتميز عن التمثيل النسائي للموسم الرمضاني 2013 في مهرجان الدراما العربية عن دورها في مسلسل “نيران صديقة”، جمعت علاقة حب بينها وبين الممثل “عمرو يوسف” وتم عقد قرانهما في نوفمبر 2016 بعيداً عن أعين وسائل الاعلام ، وتم الزفاف في يناير 2017.

ليفانت-وكالات

كندة علوش : لن أعود إلى سوريا يحكمها الأسد

كندة علوش : لن أعود إلى سوريا يحكمها الأسد

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit