سحب موقع مهد ولادة السيد المسيح في بيت لحم من قائمة التراث العالمي المعرض للخطر

سحب موقع مهد ولادة السيد المسيح في بيت لحم من قائمة التراث العالمي المعرض للخطر
سحب موقع مهد ولادة السيد المسيح في بيت لحم من قائمة التراث العالمي المعرض للخطر

 

قررت لجنة التراث العالمي التابعة لليونسكو سحب موقع مهد ولادة يسوع المسيح، كنيسة المهد وطريق الحجاج في بيت لحم في فلسطين، من قائمة التراث العالمي المعرّض للخطر.

وأوضحت اللجنة، المجتمعة في باكو عاصمة أذربيجان، أسباب اتخاذها هذا القرار مثنية على جودة الأعمال التي أنجزت في كنيسة المهد، لا سيما أعمال ترميم السقف وأبواب وواجهات الكنيسة الخارجية ولوحات الفسيفساء الجدارية فيها. كما رحّبت بالتراجع عن مشروع إقامة نفق تحت ساحة المهد، وكذلك باعتماد خطة إدارة لصون الموقع.

وكان الموقع قد أدرج في قائمة التراث العالمي وكذلك في قائمة التراث العالمي المعرّض للخطر عام 2012، نظراً إلى تدهور حالة الكنيسة.

ويقع الموقع على بعد  10 كيلومترات من مدينة القدس، في المكان الذي يُعتقد أنه مكان ولادة السيد المسيح. وبنيت الكنيسة عام 339 ميلادي. البناء الذي أعيد تشييده في القرن السادس بعد حريق شبّ فيه، وحافظ على بقايا الفسيفساء الأصلية على الأرض. ويشمل الموقع أيضا كنائس وأديرة، يونانية ولاتينية وأرثوذوكسية وفرنسيسكانية وأرمنية، وذلك بالإضافة إلى عدد من الأجراس والحدائق المتنوعة الممتدة على طول طريق الحجاج.

تجدر الإشارة إلى أن قائمة التراث العالمي المعرّض للخطر تهدف إلى تسليط الضوء على التهديدات المحدقة بالصفات التي أدت إلى إدراج موقع ما في قائمة التراث العالمي، ومنها مثلاً النزاعات المسلّحة والكوارث الطبيعية والانتشار العشوائي للمراكز الحضرية والسلب والنهب، وتشجع القائمة على اتخاذ إجراءات تصحيحية لتلك المواقع.

 

ليفانت_أخبار

المصدر : هنا