خيمتا اعتصام في شمال شرق سوريا تنديداً بتهديدات تركية

خيمتي اعتصام في شمال شرق سوريا تنديداً بتهديدات تركية
خيمتي اعتصام في شمال شرق سوريا تنديداً بتهديدات تركية

تقيم فعاليات مدنية في شمال شرق سوريا اعتصاماً مفتوحاً عبر خيمتين في كل من كري سبي/تل أبيض/ وقرية قره موغ في كوباني/عين العرب، والتي أقيمتا بالقرب من الحدود السورية التركية تنديداً بتهديدات الدولة التركية لاستقرار وأمن مناطق شمال وشرق سوريا.

كما تقوم الفعاليات السياسية والكتل الحزبية الكردية والعربية بزيارة الخيمتين والتضامن معهما بوجه التهديدات التركية التي تتحدث عن شنّ هجوم عسكري في منطقة تل أبيض ومنبج.

ومن جانب آخر كان قد حذّرت القوى والأحزاب السياسية بشمال شرق سوريا، من أن أي عملية عسكرية تركية في المنطقة ستؤدي إلى زعزعة الاستقرار وإعادة نشر القتل والتدمير في سوريا بأكملها.

وقالت القوى والأحزاب السياسية في بيان مشترك لها: “تركيا تقوم بتصعيد تهديداتها ضد مناطق شمال وشرق سوريا بذرائع واهية، وتسعى من خلال هذه التهديدات إلى فرض شروطها في إقامة منطقة آمنة على الحدود تكون بمثابة احتلال”.

كما دعا ممثلي القوى والأحزاب لبحث التهديدات التركية والتدابير اللازمة لمواجهة أي اعتداء محتمل، حيث تؤخذ التهديدات التركية على محمل الجد وتقتضي تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته تجاهها.

وأضاف البيان: “أي اعتداء تركي على المنطقة سوف يزعزع الأمن والاستقرار ويزيد من تعقيدات الأزمة، ويحول شمال سوريا إلى منطقة مفتوحة أمام مختلف أشكال الفوضى، وبوابة لإعادة نثر القتل والتدمير في سوريا بأكملها، وسيجهض جميع المساعي والجهود الدولية للتوصل إلى حل سياسي”.

أنقرة تهدد بشنّ عملية في سوريا في حال عدم توصلها لاتفاق مع واشنطن حول “منطقة آمنة” شرقي الفرات

ودانت القوى والأحزاب السياسية “السياسات التصعيدية” التركية، مضيفة أن “أي اعتداء تركي لن يستهدف مكونا قومياً بعينه أو كياناً سياسياً محدداً، إنما يهدف لاحتلال المزيد من الأراضي السورية”.

وأضافت القوى أنها تتطلع إلى: “المزيد من الجهود والمساعي الدولية لوقف هذه التهديدات وتهيئة المناخات الملائمة للبدء بحوار جاد، يفضي إلى انتقال سياسي حقيقي ويؤمن المستقبل الديمقراطي للبلاد من خلال مشاركة كافة القوى السياسية والمجتمعية السورية دون استثناء في العملية السياسية”.

ووقع على البيان المشترك ما مجموعه 25 حزباً سياسياً في شمال شرق سوريا، بما فيها أحزاب كردية وعربية وآشورية.

وتقوم تركيا بتجميع قواتها العسكرية على الحدود السورية التركية، قرب المناطق الكردية، مهددة بشنّ هجوم عسكرية على تلك المناطق.

ليفانت-وكالات

خيمتا اعتصام في شمال شرق سوريا تنديداً بتهديدات تركية

خيمتا اعتصام في شمال شرق سوريا تنديداً بتهديدات تركية