تعهّد فرنسي صيني بتعزيز التنسيق الاستراتيجي

تعهد فرنسي صيني بتعزيز التنسيق الاستراتيجي
تعهد فرنسي صيني بتعزيز التنسيق الاستراتيجي

اتفقت الصين وفرنسا على تعزيز التنسيق الاستراتيجي بينهما.

جاء الاتفاق بين عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني “وانغ يي” والمستشار الدبلوماسي للرئيس الفرنسي “إيمانويل بون” الزائر عندما ترأسا معاً جولة جديدة من المشاورات بين منسقي الحوار الاستراتيجي بين الصين وفرنسا.

وقال وانغ إن الصين وفرنسا، وهما عضوان دائمان في مجلس الأمن، تتحملان مسؤولية حماية السلام والاستقرار العالميين، مؤكداً أنه يتعيّن على الدولتين تدعيم المجتمع الدولي من خلال المواجهة المشتركة للتحديات العالمية.

ودعا وانغ الجانبين، باعتبارهما شريكين استراتيجيين شاملين، إلى تعميق الثقة المتبادلة واحترام بعضهما البعض في القضايا ذات الاهتمام المشترك والشواغل الرئيسية، ودفع التعاون متبادل النفع.

ودعا بون، من جانبه، إلى تعاون أوثق وبذل جهود منسقة بين الدولتين في حماية التعددية بشكل أقوى وتحقيق منافع مشتركة لكل الدول.

وأعرب عن عزم الجانب الفرنسي توفير بيئة عادلة وغير تمييزية للشركات الصينية.

وتبادل وانغ وبون وجهات النظر بشأن مكافحة الإرهاب والقضية النووية الإيرانية.

تعهّد فرنسي صيني بتعزيز التنسيق الاستراتيجي

تعهّد فرنسي صيني بتعزيز التنسيق الاستراتيجي

شينخوا

ودعا وانغ الجانبين، باعتبارهما شريكين استراتيجيين شاملين، إلى تعميق الثقة المتبادلة واحترام بعضهما البعض في القضايا ذات الاهتمام المشترك والشواغل الرئيسية، ودفع التعاون متبادل النفع.

ودعا بون، من جانبه، إلى تعاون أوثق وبذل جهود منسقة بين الدولتين في حماية التعددية بشكل أقوى وتحقيق منافع مشتركة لكل الدول.

 

 

 

اتفقت الصين وفرنسا على تعزيز التنسيق الاستراتيجي بينهما.

جاء الاتفاق بين عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني “وانغ يي” والمستشار الدبلوماسي للرئيس الفرنسي “إيمانويل بون” الزائر عندما ترأسا معاً جولة جديدة من المشاورات بين منسقي الحوار الاستراتيجي بين الصين وفرنسا.

وقال وانغ إن الصين وفرنسا، وهما عضوان دائمان في مجلس الأمن، تتحملان مسؤولية حماية السلام والاستقرار العالميين، مؤكداً أنه يتعيّن على الدولتين تدعيم المجتمع الدولي من خلال المواجهة المشتركة للتحديات العالمية.

ودعا وانغ الجانبين، باعتبارهما شريكين استراتيجيين شاملين، إلى تعميق الثقة المتبادلة واحترام بعضهما البعض في القضايا ذات الاهتمام المشترك والشواغل الرئيسية، ودفع التعاون متبادل النفع.

ودعا بون، من جانبه، إلى تعاون أوثق وبذل جهود منسقة بين الدولتين في حماية التعددية بشكل أقوى وتحقيق منافع مشتركة لكل الدول.

وأعرب عن عزم الجانب الفرنسي توفير بيئة عادلة وغير تمييزية للشركات الصينية.

وتبادل وانغ وبون وجهات النظر بشأن مكافحة الإرهاب والقضية النووية الإيرانية.

تعهّد فرنسي صيني بتعزيز التنسيق الاستراتيجي

تعهّد فرنسي صيني بتعزيز التنسيق الاستراتيجي

شينخوا

ودعا وانغ الجانبين، باعتبارهما شريكين استراتيجيين شاملين، إلى تعميق الثقة المتبادلة واحترام بعضهما البعض في القضايا ذات الاهتمام المشترك والشواغل الرئيسية، ودفع التعاون متبادل النفع.

ودعا بون، من جانبه، إلى تعاون أوثق وبذل جهود منسقة بين الدولتين في حماية التعددية بشكل أقوى وتحقيق منافع مشتركة لكل الدول.

 

 

 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit