تعاون أميركي باكستاني للخروج من أفغانستان

تعاون أميركي باكستاني للخروج من أفغانستان
تعاون أميركي باكستاني للخروج من أفغانستان

 

 

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال اجتماع في البيت الأبيض مع رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان يوم الاثنين أن الولايات المتحدة تعمل مع إسلام أباد لإيجاد سبيل للخروج من الحرب في أفغانستان.

ولا يزال ترامب محجماً عن إعادة تقديم المعونات الأمريكية لباكستان، ويربط ذلك بما سيتم تنفيذه على الأرض، لكنه عرض على إسلام أباد المساعدة في تخفيف التوتر مع الهند.

وقال خان لترامب إنه لا يوجد سوى حل وحيد بشأن أفغانستان وإن إبرام اتفاق للسلام مع حركة طالبان صار أقرب من أي وقت مضى. وأضاف أنه يأمل في أن يستطيع خلال الأيام المقبلة أن يحث طالبان على استئناف المحادثات.

وترى الولايات المتحدة أن التعاون مع باكستان يجب أن يفضي لاتفاق ينهي الحرب المستمرة منذ 17 عاماً، غير أن العلاقات بين البلدين معقدة.

ويريد ترامب إنهاء الوجود العسكري الأمريكي في أفغانستان ويرى أن تعاون باكستان ضروري في سبيل التوصل إلى أي اتفاق لإنهاء الحرب، وضمان ألا تكون باكستان قاعدة لجماعات متشددة مثل تنظيم الدولة الإسلامية.

وترغب واشنطن في أن تضغط إسلام أباد على حركة طالبان الأفغانية من أجل التوصل لوقف دائم لإطلاق النار، والمشاركة في محادثات تشمل ممثلين للحكومة الأفغانية.

وقطع ترامب العام الماضي معونات أمنية لباكستان بمئات الملايين من الدولارات متهماً إسلام أباد بتوفير ملاذ آمن للمتشددين، وهو ما تنفيه باكستان.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون): “قائد الجيش الباكستاني الجنرال قمر جاويد باجوا سيجتمع في وقت لاحق يوم الاثنين مع جوزيف دانفورد رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية”.

 

أريد الخروج ولكن ….

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه يرغب في ترك “استخبارات قوية” في أفغانستان عندما يسحب القوات الأميركية من هناك؛ لأن هذه الدولة بمثابة “مختبر للإرهابيين”.

وفي مقابلة مطلع هذا الشهر مع “فوكس نيوز” ؛ قال ترامب إنه يفضل سحب جميع القوات الأميركية من أفغانستان، لكن هذا غير ممكن لأنه يجب رصد الوضع.

وأضاف: “أود الخروج. المشكلة هي أنها (أفغانستان) مجرد مختبر للإرهابيين على ما يبدو، أنا أطلق عليها هارفارد الإرهابيين”.

وأوضح أنه عندما ناقش مسألة الانسحاب مع مستشاريه العسكريين، أكد كبار الجنرالات أنهم يفضلون مهاجمة الإرهابيين هناك بدل الأراضي الأميركية.

وتابع ترامب: “إنه شيء يجب أن تفكر فيه دائماً؛ سنرحل ونترك استخبارات قوية جدا”.

كما ذكر ترامب أن الولايات المتحدة تتفاوض مع جماعات مختلفة أملاً في إيجاد حل سياسي لحرب أفغانستان المستمرة منذ 18 عاماً.

وعقدت جولة محادثات في 29 حزيران الماضي،  في الدوحة بين الولايات المتحدة وحركة طالبان. وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو  إن الولايات المتحدة تأمل إبرام اتفاق سلام مع طالبان قبل حلول سبتمبر/أيلول المقبل.

تعاون أميركي باكستاني للخروج من أفغانستان

تعاون أميركي باكستاني للخروج من أفغانستان

ليفانت _وكالات