تشاوش أوغلو : سنُطلق عملية شرق الفرات في حال استمرار التهديدات

مولود أوغلو

أعلن وزير الخارجية التركي “مولود تشاوش أوغلو” الإثنين أن تركيا ستطلق عملية في شرق الفرات إذا لم تتأسس المنطقة الآمنة المزمعة في سوريا وإذا استمر تهديد تركيا.

وأكد أوغلو في مقابلة مع قناة “تي.جي.آر.تي خبر” أنه يأمل في التوصل إلى اتفاق بعد محادثات اليوم مع المبعوث الأميركي الخاص بسوريا جيمس جيفري الذي يزور أنقرة.

كما أعرب عن أمله، في التوصل لاتفاق بشأن المنطقة الآمنة في سوريا بعد محادثات اليوم مع المبعوث الأميركي.

وتجري تركيا محادثات مع الولايات المتحدة بشأن إقامة منطقة آمنة عبر الحدود في شمال شرق سوريا، حيث تدعم واشنطن وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها أنقرة منظمة إرهابية.

وتصرّ تركيا على انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية من منطقة منبج، وتل أبيض، مع تهديداتها بشن هجمة عسكرية بالتحالف مع المعارضة السورية المسلحة على المنطقة.

وبدروها تقوم واشنطن بالتوسط بين وحدات الحماية وتركيا لعدم حدوث هجمة عسكرية على المنطقة، والبحث عن حل يرضي الطرفين، إلا أن قوات قسد ووحدات حماية الشعب، تصرّ أنها لن تتخلى عن تلك المناطق إلى بانسحاب كامل للقوات التركية والمعارضة المتحالفة معها من منطقة عفرين ذو الغالبية الكردية.

ومن جانب آخر تقوم المدفعية التركية ومنذ عدة أيام باستهداف مناطق الإدارة الذاتية التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية في تل رفعت ومارع، والقرى المحيطة بها، والتي تكتظ بالمدنيين الهاربين من الجيس التركي في مدينة عفرين شمال سوريا.

ليفانت-وكالات

تشاوش أوغلو : سنُطلق عملية شرق الفرات في حال استمرار التهديدات

تشاوش أوغلو : سنُطلق عملية شرق الفرات في حال استمرار التهديدات