تركيا تبلغ فصائل سورية بالاستعداد للتوغل شرق الفرات

تركيا تبلغ فصائل سورية بالاستعداد للتوغل شرق الفرات
تركيا تبلغ فصائل سورية بالاستعداد للتوغل شرق الفرات

أعلنت صحيفة الشرق الأوسط نقلاً مصادر بأن الاستخبارات التركية أبلغت فصائل معارضة بالاستعداد للتوغل شرق الفرات، بالتزامن مع حشود عسكرية تركية على الحدود.

تتزامن هذه الحشود مع تحذيرات واشنطن لأنقرة القيام بأي عمل انفرادي شمال شرقي سوريا، حيث تنتشر قوات التحالف الدولي بقيادة أميركا إلى جانب القواعد الأمريكية العسكرية في المنطقة.

وكان قد أعلن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، أمس الأحد، وفق الصحيفة، عن قيام تركيا بخطوات مرتقبة في منطقتي تل أبيض وتل رفعت شمالي سوريا، وذلك لتحويل ما سماه بـ”الحزام الإرهابي” إلى منطقة آمنة.

وبحسب أردوغان أنه أبلغ كل من روسيا وألمانيا والولايات المتحدة بنوايا تركيا تجاه المنطقة، وتخطيطاتها المقبلة بالاجتياح العسكري.

وأشار أردوغان إلى أنه دعا زعماء الدول الثلاثة لدعم خطوات تركيا في المنطقة لوجستياً وجوياً، وإنشاء بيوت في هذه المناطق السورية، يعود إليها السوريون القاطنون في المخيمات ضمن الأراضي التركية.

وأوضح أن الزعماء يوافقونه الرأي في هذه المقترحات، “إلا أنه عندما يأتي الأمر إلى التنفيذ يقولون لا يوجد نقود”.

كما تحدث الرئيس التركي عن المنطقة الآمنة التي تحد الحدود السورية التركية، والتي هي فعلياً المناطق الكردية المحاذية للحدود التركية.

وعن ما يتعلق بإنشاء منطقة يحظر فيها الطيران الحربي، قال أردوغان إن الولايات المتحدة لمّحت إلى أنها ستبقي على جزء من قواتها في سوريا بعد الانسحاب منها.

كما تطرّق أردوغان إلى وعود الولايات المتحدة بإخراج قوات الحماية الشعبية من مدينة منبج السورية، لكنها لم تف بوعودها، مشيراً إلى أن العرب هم أصحاب منبج وان العشائر العربية تطالب بتطهير المنطقة من الإرهابيين، في إشارة منه إلى الوحدات الكردية.

وأضاف: “هدفنا الحالي هو تطهير تلك المنطقة من الإرهاب بأسرع وقت من أجل تسليمها لأصحابها”، مشيراً أن بلاده ستعقد اجتماع حول تنسيق انسحاب القوات الأمريكية من سوريا، يناقشون فيها سبل إنشاء منطقة آمنة وأبعادها في سوريا.

ليفانت-وكالات

تركيا تبلغ فصائل سورية بالاستعداد للتوغل شرق الفرات

تركيا تبلغ فصائل سورية بالاستعداد للتوغل شرق الفرات