النظام السوري يصادر منازل مهجري جنوب دمشق

النظام السوري يصادر منازل مهجري جنوب دمشق
النظام السوري يصادر منازل مهجري جنوب دمشق

صادر النظام السوري خلال الأسبوع الجاري عشرات المنازل العائدة لمهجرين من أهالي مناطق جنوب دمشق، وتحويل تلك المنازل إلى أملاك تابعة للنظام.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن أجهزة النظام السوري الأمنية صادرت منازل عشرات المهجرين من أهالي جنوب دمشق خلال الأسبوع الجاري، وأبلغت ساكنيها بضرورة إخلائها بسبب تحولها لأملاك تابعة للنظام.

ومن جانب آخر أكدت مصادر محلية للمرصد: “دوريات فرع الأمن السياسي التابع للنظام السوري يجري مسحاً أمنياً للمنازل في بلدات جنوب دمشق منذ مطلع الأسبوع المنصرم، وتصادر المنازل التي تعود ملكيتها لعناصر فصائل المعارضة، أو لمدنيين مهجرين إلى الشمال السوري بعد رفضهم إجراء عمليات التسوية مع قوات النظام”.

وأكدت المصادر الأهلية أن عدد المنازل المستولى عليها إلى الآن بلغت 16 منزلاً، لأشخاص بعضهم من عائلات بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم في الجنوب الدمشقي، حيث أبلغت الأجهزة الأمنية قاطني تلك المنازل بضرورة الإخلاء قبيل 1 آب القادم، دون نقل أي أثاث تعود ملكيته لأصحاب المنزل.

وكانت قد قامت أجهزة النظام الأمنية بمصادرة منازل عشرات المهجرين من أهالي الغوطة الشرقية منذ مطلع الشهر الفائت، وأغلقت معظمها بالشمع الأحمر بعد طرد قاطنيها وسرقة أثاثها، بحسب المرصد.

وقامت دوريات تابعة لفرع الأمن العسكري بمداهمة أكثر من 70 منزلاً في مختلف بلدات الغوطة الشرقية، تعود ملكيتها لعناصر فصائل المعارضة، وأخرى لمدنيين مهجرين إلى الشمال السوري، حيث أكدت مصادر أهلية للمرصد السوري أن دوريات الأمن طردت نحو 15 عائلة من منازلهم في بلدة سقبا، بعد توجيه إنذارات لهم بإخلائها خلال أسبوع واحد فقط، وفرضت سيطرتها عليها بعد مصادرة كافة محتوياتها، فيما أمر الأمن العسكري بإخلاء نحو 20 منزلاً في بلدة حزّة و10 آخرين في بلدة كفر بطنا، وعدد من منازل المهجرين من أبناء بلدات بيت سوى وعين ترما وحمورية خلال الحملة ذاتها.

يستمر النظام السوري بانتهاكاته في مناطق التسويات التي فرضتها على المدنيين بريف دمشق والمنطقةالجنوبية من سوريا، بالتزامن مع تنفيذ الاعتقالات وحالات الخطف المستمرة.

ليفانت-المرصد

النظام السوري يصادر منازل مهجري جنوب دمشق

النظام السوري يصادر منازل مهجري جنوب دمشق