العنصرية تطارد المدير الفني لمنتخب تونس

العنصرية تطارد المدير الفني لمنتخب تونس

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي وسط سخط كبير, بخبر مفاده, رفض “آلان جريس”، المدير الفنى لمنتخب تونس، تبادل لاعب تونس “وهبي الخزري” القميص مع اللاعب “أداما تراورى” لاعب منتخب مالي، بعد انتهاء المبارة، بداعي أن اللاعب المالي من البشرة السمراء, بحسب ما تناقلت رواد التواصل الاجتماعي .

انتهت المباراة بين منتخبي تونس و مالي, بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق منهما فى دور المجموعات ببطولة كأس الأمم الأفريقية 2019 .

وتظهر الصورة كيف رفض “الان جريس” تبادل القميص بين اللاعب التونسي والمالي, بعد انتهاء المباراة.

ورصدت “ليفانت” كمية  الانتقادات والتعليقات التي انهالت على ” آلان جريس” , حول هذه العنصرية المفرطة, وجاءت التعليقات من المشجعين التونسين تحت عنوان ” لافرق بين عربي واعجمي الإ بالتقوى” , وشخص آخر قال: “العنصرية جريمة وليست وجهة نظر”, وطالبت الجماهير التونسية باستقاله المدرب واعتبروه بالمدرب الفاشل, وانه لا يمثل تونس و شعبها .

بينما تظهر الصور كيف منع ” آلان جريس” اللاعب التونسي منعا باتاً من تبادل القمصان, ورغم موافقة وهبي الخزري علي تبديل القميص إلا أن مدرب المنتخب التونسي رفض تبادل القميص مع بعض بداعي أن بسبب بشرة لاعبي مالي سمراء .

آلان جيريس ” يحاول تبرئة نفسه

علق آلان جيريس، المدير الفنى للمنتخب التونسي، على الصورة المتداولة: “هذا الأمر ليس له أى أساس من الصحة، ولا يعرف ما هو التعليق المكتوب على الصورة، ولكني لم ارفض هذا الأمر مطلقًا”.

وأكد “ألان جيريس”: “أي شخص قادر على ابتكار أى قصة متعلقة بالعنصرية، ولكنه أمر محزن للغاية”.

وقال “ماهر كنزاري” المدرب المساعد للمنتخب للمنتخب التونسي عبر وسائل إعلام: ” آلان جيريس” كان يصافح لاعب مالي، ووجه بعض الكلمات لـ”وهبي الخرزي” بعيدة تمامًا عن العنصرية.

وتابع: “الكلام المنتشر غير صحيح تمامًا لم يحدث نهائيًا من جيريس أن يظهر في صورة سيئة ضد لاعب للمنتخب المالي، وفي بطولة قارية فهو ليس ساذج بهذه الطريقة التي ينتشر بها هذا الأمر”.

يذكر أن, ترتيب المنتخب التونسي في المركز الثاني بنقطتين, ومطالب بالفوز في المباراة القادمة حتى يتمكن من التأهل للدور الثاني في بطولة أمم إفريقيا المقامة في مصر 2019

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي وسط سخط كبير, بخبر مفاده, رفض “آلان جريس”، المدير الفنى لمنتخب تونس، تبادل لاعب تونس “وهبي الخزري” القميص مع اللاعب “أداما تراورى” لاعب منتخب مالي، بعد انتهاء المبارة، بداعي أن اللاعب المالي من البشرة السمراء, بحسب ما تناقلت رواد التواصل الاجتماعي .

انتهت المباراة بين منتخبي تونس و مالي, بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق منهما فى دور المجموعات ببطولة كأس الأمم الأفريقية 2019 .

وتظهر الصورة كيف رفض “الان جريس” تبادل القميص بين اللاعب التونسي والمالي, بعد انتهاء المباراة.

ورصدت “ليفانت” كمية  الانتقادات والتعليقات التي انهالت على ” آلان جريس” , حول هذه العنصرية المفرطة, وجاءت التعليقات من المشجعين التونسين تحت عنوان ” لافرق بين عربي واعجمي الإ بالتقوى” , وشخص آخر قال: “العنصرية جريمة وليست وجهة نظر”, وطالبت الجماهير التونسية باستقاله المدرب واعتبروه بالمدرب الفاشل, وانه لا يمثل تونس و شعبها .

بينما تظهر الصور كيف منع ” آلان جريس” اللاعب التونسي منعا باتاً من تبادل القمصان, ورغم موافقة وهبي الخزري علي تبديل القميص إلا أن مدرب المنتخب التونسي رفض تبادل القميص مع بعض بداعي أن بسبب بشرة لاعبي مالي سمراء .

آلان جيريس ” يحاول تبرئة نفسه

علق آلان جيريس، المدير الفنى للمنتخب التونسي، على الصورة المتداولة: “هذا الأمر ليس له أى أساس من الصحة، ولا يعرف ما هو التعليق المكتوب على الصورة، ولكني لم ارفض هذا الأمر مطلقًا”.

وأكد “ألان جيريس”: “أي شخص قادر على ابتكار أى قصة متعلقة بالعنصرية، ولكنه أمر محزن للغاية”.

وقال “ماهر كنزاري” المدرب المساعد للمنتخب للمنتخب التونسي عبر وسائل إعلام: ” آلان جيريس” كان يصافح لاعب مالي، ووجه بعض الكلمات لـ”وهبي الخرزي” بعيدة تمامًا عن العنصرية.

وتابع: “الكلام المنتشر غير صحيح تمامًا لم يحدث نهائيًا من جيريس أن يظهر في صورة سيئة ضد لاعب للمنتخب المالي، وفي بطولة قارية فهو ليس ساذج بهذه الطريقة التي ينتشر بها هذا الأمر”.

يذكر أن, ترتيب المنتخب التونسي في المركز الثاني بنقطتين, ومطالب بالفوز في المباراة القادمة حتى يتمكن من التأهل للدور الثاني في بطولة أمم إفريقيا المقامة في مصر 2019

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit