الحوثيون يحاولون التصعيد عسكرياً جنوب الحُديدة

الحوثيون يحاولون التصعيد عسكرياً جنوب الحديدة
الحوثيون يحاولون التصعيد عسكرياً جنوب الحديدة

بعد انتهاء اجتماع لجنة التنسيق المشتركة في عرض البحر ومخرجات الاجتماع التي أكدت الاتفاق على آلية وضوابط وقف إطلاق النار وتنفيذ عمليات المرحلة الأولى، وغداة إحاطة المبعوث الأممي “مارتن غريفثث” لمجلس الأمن وتحدثه عن تقدم كبير واختراق مهم، حاول الحوثيون التعصيد عسكرياً من جديد.

حيث أعلن الإعلام العسكري للمقاومة اليمنية المشتركة، أن الميليشيات الحوثية في مديرية زبيد جنوب الحُديدة، استأنفت السبت، العمل في طريق إمداد حربي يبدأ من مناطق نائية بين مدينتي زبيد والتحيتا مروراً بقرى حسين رضى والمسلب والروية وبني الهادي، محاولين استهداف والالتفاف على قوات المقاومة المشتركة في مدينة التحيتا وصولاً إلى مواقع بقايا جيوبها في مناطق نائية جنوب الحُديدة.

ترافقت تلك المحاولات مع تصاعد القصف المدفعي الكثيف للحوثيين والاستهداف بمختلف الأسلحة الثقيلة والمتوسطة وتسارع عمليات استقدام تعزيزات وقوات كبيرة، كمحاولة لضرب مخرجات الاجتماع الثلاثي المشترك للجنة المراقبة الأممية والذي أقر نقاطاً رئيسية للحد من التصعيد وإنقاذ اتفاق السويد.

وبحسب المعولمات العسكرية اليمنية، أن محاولة الحوثيين التصعيد عسكرياً في هذه المنطقة، هو مخطط للعودة إلى مناطق استراتيجية تمكنها من تهديد الخط الساحلي الموصل إلى مدينة الحُديدة.

هذا وأضاف الإعلام العسكري: “تتزامن ترتيبات الميليشيات الحوثية جنوب الحُديدة مع ترتيبات مماثلة لها داخل مدينة الحُديدة، الأمر الذي يؤكد مضيها في التصعيد المدفوع إيرانياً لنسف اتفاق السويد”.

وتعرّضت يوم أمس السبت، مواقع القوات اليمنية المشتركة، في مدينة الحُديدة ومديرية الدريهمي ومديرية حيس لقصف عنيف واستهداف مكثف بمختلف القذائف المدفعية والأسلحة الثقيلة والمتوسطة، حيث أصيبت طفلة بانفجار لغم من مخلفات ميليشيات الحوثي جنوبي مدينة الحُديدة، وتم نقلها إلى المستشفى الميداني في الدريهمي لتلقي الإسعافات الأولية، وتسبب انفجار اللغم بمقتل الجمل الذي كان ينقل الطفلة في إحدى مزارع مديرية الدريهمي بينما أدى إلى بتر أصابع قدمها اليمنى.

فيما أعلنت بعض المصادر اليمنية الأخرى تقارير حول تجنيد وتحشيد من جبل رأس ومناطق أخرى واستقدام مزيد من القوات إلى الدريهمي تزامناً مع تحركات واستحداثات في رأس عيسى والصليف في شمال الحُديدة.

ليفانت-وكالات

الحوثيون يحاولون التصعيد عسكرياً جنوب الحُديدة

الحوثيون يحاولون التصعيد عسكرياً جنوب الحُديدة

بعد انتهاء اجتماع لجنة التنسيق المشتركة في عرض البحر ومخرجات الاجتماع التي أكدت الاتفاق على آلية وضوابط وقف إطلاق النار وتنفيذ عمليات المرحلة الأولى، وغداة إحاطة المبعوث الأممي “مارتن غريفثث” لمجلس الأمن وتحدثه عن تقدم كبير واختراق مهم، حاول الحوثيون التعصيد عسكرياً من جديد.

حيث أعلن الإعلام العسكري للمقاومة اليمنية المشتركة، أن الميليشيات الحوثية في مديرية زبيد جنوب الحُديدة، استأنفت السبت، العمل في طريق إمداد حربي يبدأ من مناطق نائية بين مدينتي زبيد والتحيتا مروراً بقرى حسين رضى والمسلب والروية وبني الهادي، محاولين استهداف والالتفاف على قوات المقاومة المشتركة في مدينة التحيتا وصولاً إلى مواقع بقايا جيوبها في مناطق نائية جنوب الحُديدة.

ترافقت تلك المحاولات مع تصاعد القصف المدفعي الكثيف للحوثيين والاستهداف بمختلف الأسلحة الثقيلة والمتوسطة وتسارع عمليات استقدام تعزيزات وقوات كبيرة، كمحاولة لضرب مخرجات الاجتماع الثلاثي المشترك للجنة المراقبة الأممية والذي أقر نقاطاً رئيسية للحد من التصعيد وإنقاذ اتفاق السويد.

وبحسب المعولمات العسكرية اليمنية، أن محاولة الحوثيين التصعيد عسكرياً في هذه المنطقة، هو مخطط للعودة إلى مناطق استراتيجية تمكنها من تهديد الخط الساحلي الموصل إلى مدينة الحُديدة.

هذا وأضاف الإعلام العسكري: “تتزامن ترتيبات الميليشيات الحوثية جنوب الحُديدة مع ترتيبات مماثلة لها داخل مدينة الحُديدة، الأمر الذي يؤكد مضيها في التصعيد المدفوع إيرانياً لنسف اتفاق السويد”.

وتعرّضت يوم أمس السبت، مواقع القوات اليمنية المشتركة، في مدينة الحُديدة ومديرية الدريهمي ومديرية حيس لقصف عنيف واستهداف مكثف بمختلف القذائف المدفعية والأسلحة الثقيلة والمتوسطة، حيث أصيبت طفلة بانفجار لغم من مخلفات ميليشيات الحوثي جنوبي مدينة الحُديدة، وتم نقلها إلى المستشفى الميداني في الدريهمي لتلقي الإسعافات الأولية، وتسبب انفجار اللغم بمقتل الجمل الذي كان ينقل الطفلة في إحدى مزارع مديرية الدريهمي بينما أدى إلى بتر أصابع قدمها اليمنى.

فيما أعلنت بعض المصادر اليمنية الأخرى تقارير حول تجنيد وتحشيد من جبل رأس ومناطق أخرى واستقدام مزيد من القوات إلى الدريهمي تزامناً مع تحركات واستحداثات في رأس عيسى والصليف في شمال الحُديدة.

ليفانت-وكالات

الحوثيون يحاولون التصعيد عسكرياً جنوب الحُديدة

الحوثيون يحاولون التصعيد عسكرياً جنوب الحُديدة

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit