الاتحاد الأوروبي بعيدًا عن العقوبات الاميركية ينجز أولى معاملات الدفع المالي مع إيران

 

قال مسؤول روسي عقب اجتماع للجنة المشتركة المعنية بالاتفاق النووي الإيراني في فيينا يوم الأحد، إن نظام الدفع الذي استهله الاتحاد الأوروبي مع إيران شهد إنجاز أولى معاملاته ومن المتوقع إطلاقه رسمياً بعد مواءمة الإجراءات ذات الصلة.

ونقلت وكالة (سبوتنيك) للأنباء عن نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف قوله: “النظام، المعروف رسمياً باسم أداة دعم المبادلات التجارية (إنستيكس)، يعمل في وضع تجريبي”.

ولجعله يعمل بكامل طاقته، ثمة حاجة إلى الانتهاء من بعض الإجراءات البيروقراطية بين إنستيكس والهيكل الإيراني المماثل لإنستيكس”.

فقد أُعلن في يناير أن إنستيكس، وهو نظام دفع طرحه الاتحاد الأوروبي لتسهيل التجارة مع إيران بهدف الالتفاف على العقوبات الأمريكية، سيؤمن التجارة مع إيران وسيتجنب العقوبات الأمريكية المناهضة لإيران عقب انسحاب واشنطن في مايو 2018 من الاتفاق التاريخي لعام 2015 المعروف باسم خطة العمل الشاملة المشتركة.

وعقب اجتماع للجنة المشتركة المعنية بالاتفاق النووي الإيراني في يونيو، أصبحت هذه الآلية جاهزة ومتاحة لجميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي يوم الاثنين أن طهران تريد إعادة صادراتها النفطية إلى مستوى ما قبل انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق التاريخي.

ونقلت وكالة (إيرنا) للأنباء عن موسوي قوله، وهو يعلق على الوضع المحيط بآلية إنستيكس التجارية في أوروبا، “مطلبنا يكمن في (السماح لإيران) ببيع النفط كما اعتادت قبل انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي”.

وقبل نجاح أولى المعاملات، انتقدت إيران جدوى الآلية، وحثت الاتحاد الأوروبي على تفعيل آلية إنستيكس لتزويد إيران بالدولارات النفطية.

فقد انتقد الرئيس الإيراني حسن روحاني في أوائل يوليو قناة الدفع التي وضعها الاتحاد الأوروبي ووصفها بأنها آلية “فارغة”.

ولكن إذا ما صارت إنستيكس مفعّلة وتمد إيران بالدولارات النفطية، فستصبح مقبولة بالنسبة لإيران رغم أوجه القصور فيها، حسبما أضاف روحاني.

وأكدت الأطراف الباقية الموقعة على الاتفاق النووي الإيراني مجدداً التزامها بخطة العمل الشاملة المشتركة وانتقدت الولايات المتحدة بسبب عقوباتها أحادية الجانب خلال اجتماع الأحد في فيينا.

وقال فو تسونغ المدير العام لإدارة ضبط التسلح بوزارة الخارجية الصينية: “الصين دعت خلال الاجتماع الدول الأوروبية الثلاث إلى توسيع إنستيكس وفتحها أمام بلدان ثالثة”.

ولفت فو إلى أنه هناك لحظات متوترة ولكن المناخ كان بوجه عام “مهنياً”.

وفي بيان صحفي نُشر عقب الاجتماع، قال الاتحاد الأوروبي: “الالتزامات النووية ورفع العقوبات يمثلان جزئين أساسيين من الاتفاق، وإن المشاركين سوف يواصلون المناقشات على مستوى الخبراء حول رفع العقوبات والقضايا النووية”.

وذكر الاتحاد الأوروبي: “المشاركين أكدوا مجدداً دعمهم القوي ومسؤوليتهم الجماعية تجاه المشروعات النووية (ولاسيما آراك وفوردو) وطبيعتها السلمية. 

وذكر المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف: “روسيا تعتبر مبادرة الاتحاد الأوروبي بشأن آلية الدفع إنستيكس للتجارة مع إيران مبادرة مهمة”.

ليفانت_وكالات

الاتحاد الأوروبي بعيدًا عن العقوبات الاميركية ينجز أولى معاملات الدفع المالي مع إيران

الاتحاد الأوروبي بعيدًا عن العقوبات الاميركية ينجز أولى معاملات الدفع المالي مع إيران