الإعلام التركي وسرقة الأفلام المصرية

الإعلام التركي وسرقة الأفلام المصرية
الإعلام التركي وسرقة الأفلام المصرية

يحاول إعلام الإخوان المسلمين في تركيا سرقة الأعمال الفنية المصرية دون العودة لحقوق الملكية، أو محاولة التواصل مع الجهات الرسمية التي تبث تلك الأفلام.

وبحسب موقع اليوم السابع أذاعت قناة الشرق التى يترأس مجلس إدارتها الهارب أيمن نور، مساء أمس الفيلم المصري “سواق الأتوبيس” والذى تم اختياره كثامن أفضل 100 فيلم في تاريخ السينما المصرية.

حيث يقوم ببطولة الفيلم كل من نور الشريف وميرفت أمين وعماد حمدى وحسن حسنى، وتدور أحداثه حول “حسن” الذي يعمل سائقا لحافلة “أتوبيس” نقل عام نهاراً وسائقاً لسيارة أجرة “تاكسي” ليلاً، وهو الأخ الوحيد لخمس بنات، والده يمتلك ورشة نجارة وبسبب إهمال زوج أخته الذي يدير الورشة تحجز الضرائب عليها، وتعرض للبيع في مزاد علني، يحاول حسن إنقاذ الورشة من البيع لأنها تمثل سمعة والده، فيذهب إلى أخواته البنات وأزواجهن ليساعدوه في سد الدين وإنقاذ الورشة لكن الكل يطمع ويستغل الحاجة وحالة الضيق، ويصور أيضا الفيلم الحالة الاجتماعية لمتجمع ما بعد حرب أكتوبر 1973 من تغيير يطرأ على الشخصية المصرية وحالة الأصدقاء الذين دخلوا في حالة انعزال بعد عودتهم من ميدان القتال وقد انتصروا في ميادين المعركة ولم يجنوا ثمار انتصارهم في ميدان الحياة العملية، وقد وجدوا أنهم الذين عبروا وغيرهم من حصدوا باسمهم.

ويضيف الموقع أنه أذاعت قناة الشرق الإخوانية حلقات من برنامج “عالم الحيوان” الذى كان يقدمه الإعلامى الراحل محمود سلطان عبر التلفزيون المصري، وأن ما تقوم به قناة الشرق وأمثالها من إعلام الإخوان يعتبر سرقة صريحة، تخالف الإعلان العالمى لحقوق الإنسان، ويتعارض مع حقوق الملكة الفكرية وهو مخالفة للقانون الدولى.

ليفانت -اليوم السابع

الإعلام التركي وسرقة الأفلام المصرية

الإعلام التركي وسرقة الأفلام المصرية