اعتقال متهمين بتنفيذ أعمال إرهابية ضد المتظاهرين في الجزائر

القبض على متهمين بتنفيذ أعمال إرهابية ضد المتظاهرين في الجزائر
القبض على متهمين بتنفيذ أعمال إرهابية ضد المتظاهرين في الجزائر

أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية بأن الجيش الجزائري اعتقل خمسة أشخاص كانوا بصدد التخطيط لتنفيذ هجمات إرهابية ضد المتظاهرين المطالبين برحيل كل رموز النظام.

وأعلنت وزارة الدفاع أنه تم اعتقال المتهمين بين 3 إلى 7 من يوليو/تموز الجاري، شرقي الجزائر، في منطقة باتنة، التي ينشط فيها تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي، حيث كانوا يخططون لهجمات إرهابية تستهدف المتظاهرين السلميين، عبر مناطق مختلفة من الجزائر، وذلك باستعمال عبوات متفجرة.

وسبق أن حذّر قائد الجيش الجنرال قايد، من احتمال تسلل متطرفين مسلحين في الحراك الشعبي، المتواصل منذ 22 فبراير/شباط الماضي، في حين انتقد قطاع من المعارضة تحذيرات رئيس أركان الجيش، بحجة أن فيها مبالغة الهدف منها ثني المتظاهرين عن مواصلة الحراك.

هذا وتشهد الساحات الجزائرية منذ فبراير 2019 حركة احتجاجات شعبية غير مسبوقة أدت إلى استقالة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة في الثاني من أبريل.

يتظاهر المحتجون مطالبين برحيل جميع رموز نظام بوتفليقة الذي حكم الجزائر 20 عاماً، وتتخلل هذه المظاهرات الأسبوعية عمليات توقيف متظاهرين لدواعٍ مختلفة، كما تم اعتقال 30 متظاهراً بتهمة المساس بسلامة ووحدة الوطن، وذلك بعد رفعهم الراية الأمازيغية خلال المظاهرات، متحدّين تحذيرات قائد الجيش الذي منع رفع راية أخرى غير العلم الجزائري.

ليفانت-وكالات

اعتقال متهمين بتنفيذ أعمال إرهابية ضد المتظاهرين في الجزائر

اعتقال متهمين بتنفيذ أعمال إرهابية ضد المتظاهرين في الجزائر

أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية بأن الجيش الجزائري اعتقل خمسة أشخاص كانوا بصدد التخطيط لتنفيذ هجمات إرهابية ضد المتظاهرين المطالبين برحيل كل رموز النظام.

وأعلنت وزارة الدفاع أنه تم اعتقال المتهمين بين 3 إلى 7 من يوليو/تموز الجاري، شرقي الجزائر، في منطقة باتنة، التي ينشط فيها تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي، حيث كانوا يخططون لهجمات إرهابية تستهدف المتظاهرين السلميين، عبر مناطق مختلفة من الجزائر، وذلك باستعمال عبوات متفجرة.

وسبق أن حذّر قائد الجيش الجنرال قايد، من احتمال تسلل متطرفين مسلحين في الحراك الشعبي، المتواصل منذ 22 فبراير/شباط الماضي، في حين انتقد قطاع من المعارضة تحذيرات رئيس أركان الجيش، بحجة أن فيها مبالغة الهدف منها ثني المتظاهرين عن مواصلة الحراك.

هذا وتشهد الساحات الجزائرية منذ فبراير 2019 حركة احتجاجات شعبية غير مسبوقة أدت إلى استقالة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة في الثاني من أبريل.

يتظاهر المحتجون مطالبين برحيل جميع رموز نظام بوتفليقة الذي حكم الجزائر 20 عاماً، وتتخلل هذه المظاهرات الأسبوعية عمليات توقيف متظاهرين لدواعٍ مختلفة، كما تم اعتقال 30 متظاهراً بتهمة المساس بسلامة ووحدة الوطن، وذلك بعد رفعهم الراية الأمازيغية خلال المظاهرات، متحدّين تحذيرات قائد الجيش الذي منع رفع راية أخرى غير العلم الجزائري.

ليفانت-وكالات

اعتقال متهمين بتنفيذ أعمال إرهابية ضد المتظاهرين في الجزائر

اعتقال متهمين بتنفيذ أعمال إرهابية ضد المتظاهرين في الجزائر

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit