إصابة نازحين في المخيمات برصاص الجندرما التركية

إصابة نازحين في المخيمات برصاص الجندرما التركية
إصابة نازحين في المخيمات برصاص الجندرما التركية

يلاحقُ الموت السوريين أينما حطو رحالهم ويحاطون بأشكال العنصرية التي تقلق راحتهم كلاجئين في عدة بلدان فيما يعانون أشكال النزوح كافة و ذلك نتيجة التصعيد العسكري داخل سوريا فيلجؤون للهرب باتجاه المخيمات القريبة من الحدود ويحاول آخرون الوصول الى داخل الاراضي التركية بغية الانطلاق برحلة جديدة .

وفي الأيام الأخيرة ونتيجة التصعيد الجديد لروسيا ونظام الأسد على إدلب يحاول الكثيرين الخروج باتجاه الأراضي التركية عابرين الجدار العازل للبحث عن الأمان وفي أخر الرحلات و التي كانت عصر الجمعة اطلقت الجندرما التركية النار على بعض اللاجئين، مما أدى لاصابة شخص فيما عبرت بعض الطلقات بالخطأ باتجاه مخيم حدودي ليصاب نازحين اثنين من قرية الناجية حيث كان الشابين سامر وسليم أمام خيامهم في مخيم صلاح الدين بريف جسر الشغور لينقلا إلى المشفى ويدخل أحدهم في مرحلة العناية المشددة لخطورة إصابته.

ويقول “عدنان أبو أحمد” أحد النازحين في مخيم “خربة الجوز”: يومياً يسمع إطلاق النار بشكل متقطع على الحدود وكثيراً ما نسمع صوت إطلاق النار و الذي يصل إلى الخيام مما يسبب حالة فزع لدى أطفالنا فنحن نزحنا أصلاً من أجل هؤلاء الأطفال من أصوات القذائف والطائرات فيلاحقنا الآن صوت اطلاق النار من الحدود هم قادرين على ضبط حدودهم دون استعمال الرصاص القاتل .

وبالسياق ذاته أصيبَ رجلٌ ستيني نازح من منطقة الحفة منذ ثلاثة أيام أثناء عمله بتقطيع الحطب للعودة به الى خيمته كما أصيب شابٌ على طريق الدرية دركوش أيضاً مساء اليوم الجمعة بطلق ناري من الحدود مما استدعى إسعافه إلى مشفى الرحمة ليدخل في مرحلة الخطر.

ليفانت

يلاحقُ الموت السوريين أينما حطو رحالهم ويحاطون بأشكال العنصرية التي تقلق راحتهم كلاجئين في عدة بلدان فيما يعانون أشكال النزوح كافة و ذلك نتيجة التصعيد العسكري داخل سوريا فيلجؤون للهرب باتجاه المخيمات القريبة من الحدود ويحاول آخرون الوصول الى داخل الاراضي التركية بغية الانطلاق برحلة جديدة .

وفي الأيام الأخيرة ونتيجة التصعيد الجديد لروسيا ونظام الأسد على إدلب يحاول الكثيرين الخروج باتجاه الأراضي التركية عابرين الجدار العازل للبحث عن الأمان وفي أخر الرحلات و التي كانت عصر الجمعة اطلقت الجندرما التركية النار على بعض اللاجئين، مما أدى لاصابة شخص فيما عبرت بعض الطلقات بالخطأ باتجاه مخيم حدودي ليصاب نازحين اثنين من قرية الناجية حيث كان الشابين سامر وسليم أمام خيامهم في مخيم صلاح الدين بريف جسر الشغور لينقلا إلى المشفى ويدخل أحدهم في مرحلة العناية المشددة لخطورة إصابته.

ويقول “عدنان أبو أحمد” أحد النازحين في مخيم “خربة الجوز”: يومياً يسمع إطلاق النار بشكل متقطع على الحدود وكثيراً ما نسمع صوت إطلاق النار و الذي يصل إلى الخيام مما يسبب حالة فزع لدى أطفالنا فنحن نزحنا أصلاً من أجل هؤلاء الأطفال من أصوات القذائف والطائرات فيلاحقنا الآن صوت اطلاق النار من الحدود هم قادرين على ضبط حدودهم دون استعمال الرصاص القاتل .

وبالسياق ذاته أصيبَ رجلٌ ستيني نازح من منطقة الحفة منذ ثلاثة أيام أثناء عمله بتقطيع الحطب للعودة به الى خيمته كما أصيب شابٌ على طريق الدرية دركوش أيضاً مساء اليوم الجمعة بطلق ناري من الحدود مما استدعى إسعافه إلى مشفى الرحمة ليدخل في مرحلة الخطر.

ليفانت

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit