ألمانيا تحرم 192 ألف سوري من لم شمل عائلاتهم رغم انخفاض طلبات اللجوء إليها

ألمانيا تحرم 192 ألف سوري من لم شمل عائلاتهم رغم انخفاض طلبات اللجوء إليها
ألمانيا تحرم 192 ألف سوري من لم شمل عائلاتهم رغم انخفاض طلبات اللجوء إليها

كشفت صحيفة “شتوتغارت” الألمانية، أن سلطات بلادها “تحرم حوالي 192 ألف سوري من لمّ شمل أسرهم في ألمانيا، في إطار تقارير تحدثت عن الطرق التي لجأت إليها الحكومة في الحد من قبول طلبات اللجوء الجديدة إليها”.

وذكرت الصحيفة أن “أعداد طلبات اللجوء في العامين الماضيين للاجئين بشكل عام والسوريين بشكل خاص انخفضت بشكل ملحوظ باعتبار أنهم العدد الأكبر، بعد عدد من الإجراءات لجأت إليها الحكومة الألمانية.

ووصل عدد اللاجئين الذين دخلوا ألمانيا في عام 2018 إلى 166 ألف طلب لجوء، فيما كانت ألمانيا وضعت سقفاً لأعداد اللاجئين في العام الواحد يتراوح ما بين 180 إلى 220 ألف طلب لجوء.

وأشارت الصحيفة في تقريرها إلى أن “اللاجئين السوريين هم المتضرر الأكبر من القرارات الأخيرة، باعتبار أن ألمانيا وضعت قوانين جديدة للحد من عدد القادمين بغرض اللجوء، وأبرز هذه القوانين كانت تعليق لمّ شمل الأسرة الذي بدأ تطبيقه في بداية عام 2016، وبعد تعليق لمّ الشمل للسوريين حرم حوالي 192 ألف سوري من لمّ شمل أسرهم”.

وكانت ألمانيا أصدرت مطلع العام الجاري ما يسمى بإقامة منع الترحيل والتي لا تخول حاملها العمل أو الذهاب إلى المدرسة لتعلم اللغة وحتى لا يسمح له بمغادرة السكن المخصص للاجئين “الكامب”.

وقال مكتب “الإحصاء الاتحادي” في ألمانيا خلال شهر تموز الجاري، إن عدد الباحثين عن الحماية في ألمانيا، من طالبي لجوء ولاجئين، وصل إلى نحو 1.8 مليون شخص، وذلك حتى نهاية عام 2018، منهم 526 ألف سوري، وفقاً لما نشرته وكالة “DW” الألمانية.

يذكر أنه وفقا لإحصائية الأمم المتحدة فإن السوريين باتوا يشكلون نصف عدد اللاجئين في العالم، ثلثهم من الأطفال والمراهقين، مبينة، أنه من بين كل 10 لاجئين في العالم، هناك 4 سوريين.

 

صحف

ألمانيا تحرم 192 ألف سوري من لم شمل عائلاتهم رغم انخفاض طلبات اللجوء إليها

ألمانيا تحرم 192 ألف سوري من لم شمل عائلاتهم رغم انخفاض طلبات اللجوء إليها