الوضع المظلم
الأربعاء ١٩ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

تظاهرات ضد تعديل نظام التقاعد في البرازيل

تظاهرات ضد تعديل نظام التقاعد في البرازيل
تظاهرات ضد تعديل نظام التقاعد في البرازيل

تظاهرات ضد تعديل نظام التقاعد في البرازيل

ليفانت_تقرير



شهدت البرازيل أمس الجمعة صدامات واضطرابات في حركة النقل وإغلاق طرق، بسبب دعوة إلى الإضراب العام ضد تعديل نظام التقاعد بالتزامن مع افتتاح مباريات بطولة أميركا الجنوبية لكرة القدم "كوبا أميركا" في ساو باولو.


وتظاهر المحتجون بعد أقل من ستة أشهر على تولي حكومة اليميني جاير بولسونارو مهامها.




وكانت النقابات العمالية دعت إلى الإضراب في قطاع النقل وإغلاق الطرق في المدن الكبيرة للاحتجاج على إصلاح نظام التقاعد، الذي ما زال لا يحظى بتأييد على المستوى الشعبي، رغم تعديله لمحاولة تمريره في البرلمان.


و بحسب موقع "جي1" البرازيلي فإن التظاهرات شملت مئتي مدينة في ولايات البرازيل البالغ عددها 27.


من جهتها، تحدثت النقابات عن 45 مليون عامل شاركوا في الإضراب في 300 مدينة.


نجح الإضراب


وقالت النقابات ان الإضرابات شملت قطاعات النفط والمصارف والبريد أيضا، وكذلك المدرسين وأساتذة الجامعات التي تشهد استنفاراً كبيراً بسبب اقتطاعات في ميزانية التعليم.


وبدأت معظم التظاهرات بشكل هادئ، لكن مواجهات بين رجال الشرطة ومتظاهرين وقعت خلال تفريق التجمعات في ريو دي جانيرو وساو باولو، حيث استخدمت قوات مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية، حسبما ذكر صحافيون من وكالة فرانس برس في المكان.




وأكد "فاغنير فريتاس" رئيس النقابة المركزية للعمال: أن "الإضراب نجح على الرغم من الممارسات المناهضة للنقابات من قبل أرباب العمل والمحاكم وقمع الشرطة في مختلف الولايات".


وذكرت وسائل الإعلام البرازيلية أن كل المدن الكبيرة في البلاد شهدت اضطرابات في حركة النقل، من العاصمة برازيليا إلى سلفادور جي باهيا وريسيف (شمال شرق) وبيلو أوريزونتي (جنوب شرق) وبورتو أليغيري وكوريتيبا وفلوريانوبوليس (جنوب).




وكان قد حذّر وزير الاقتصاد "باولو غيديس" من كارثة إذا لم يتم تعديل نظام التقاعد. فصناديق التقاعد كانت تعاني من عجز قدره 83 مليار يورو في نهاية 2018، أي 5,5 بالمئة من إجمالي الناتج الداخلي والبلاد تشهد شيخوخة سريعة للسكان.




وعرض مقرر البرلمان البرازيلي نسخة معدلة من النص يوم الخميس، تنص على خفض التوفير لخزانة الدولة من 1200 مليار ريال (275 مليار يورو) إلى 900 مليار (206 مليارات يورو)، على عشر سنوات.


 


تظاهرات ضد تعديل نظام التقاعد في البرازيل


أ ف ب


 


 

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!