هل ميسي يتخاذل عن واجباته الوطنية؟!

ميسي متخاذل عن واجباته الوطنية ..؟
ميسي متخاذل عن واجباته الوطنية ..؟

هل ميسي يتخاذل عن واجباته الوطنية؟!
خسر ” ميسي ” الرهان، وسقط في الامتحان مع منتخب بلاده, في كوبا أمريكا، ليتكرر إحباط كأس العالم الماضية وما سبقها من مسابقات، غاب النجاح المتوقع عن ميسي ورفاقه، لتبقى شمس البطولات والألقاب غاربة عن سماء التانغو، ويبقى عداد الإنجازات الدولية للأسطورة ” ميسي ” واقفًا عند نقطة الصفر، بعكس حاله مع نادي برشلونة .

 

نشرت صحيفة ” فور فور تو” البريطانية تقريراً تحدّثت فيه عن ازدواجية مردود لاعب برشلونة ومنتخب الأرجنتين، “ليونيل ميسي”، الذي تميّز بمستواه المبهر مع ناديه، والمحتشم مع منتخب بلاده، في الآن نفسه.

وأشارت الصحيفة إلى أن مسيرة ميسي الناجحة مع برشلونة عالية التَوْسيم، فقد تمكن من حصد 28 لقباً، بما في ذلك ثمانية ألقاب في الدوري الإسباني، ورباعية في دوري أبطال أوروبا.

وعرّجت الصحيفة على ما حققه هذا اللاعب مع منتخب بلاده، بالأرقام والإحصائيات، مقارنة مع ما حققه بعض من سبقه من الذين حملوا قميص الأرجنتين.

فماذا عن قصة (النحس) المرافق لـ” ميسي” مع منتخب بلاده الأرجنتين؟ وهل للنقاد الحق في اتهاماتهم له بالتخاذل؟

هل ميسي يتخاذل عن واجباته الوطنية؟!

وأشارت الصحيفة إلى أن مسيرة ميسي الناجحة مع برشلونة عالية التَوْسيم، فقد تمكن من حصد 28 لقباً، بما في ذلك ثمانية ألقاب في الدوري الإسباني، ورباعية في دوري أبطال أوروبا.

وعرّجت الصحيفة على ما حققه هذا اللاعب مع منتخب بلاده، بالأرقام والإحصائيات، مقارنة مع ما حققه بعض من سبقه من الذين حملوا قميص الأرجنتين.

فماذا عن قصة (النحس) المرافق لـ” ميسي” مع منتخب بلاده الأرجنتين؟ وهل للنقاد الحق في اتهاماتهم له بالتخاذل؟