نتيجة العقوبات الأمريكية .. تراجع في إنتاج النفط الإيراني

بعد العقوبات الأمريكية تراجع في إنتاج النفط الإيراني
بعد العقوبات الأمريكية تراجع في إنتاج النفط الإيراني

أكدت أطراف من المعارضة الإيرانية إلى تراجع إنتاج النفط الإيراني، وذلك بعد التوتر الأخير الحاصل بين طهران وواشنطن.

هذا وأكد خبراء ومحللون، أن مستوى إنتاج النفط الإيراني وصل إلى أدنى مستوى له في الثلاثين عاماً الماضية.
ويأتي ذلك بحسب الخبراء والمهتمين بسبب زيادة فرض العقوبات الأمريكية على إيران، وخاصة العقوبات النفطية والمصرفية.

هذا وكانت قد أعلنت الوكالة الدولية للطاقة، ومقرها باريس: “الإنتاج اليومي للنفط الإيراني قد انخفض في شهر مايو الماضي نحو 210000 برميل ليصل إلى 2.4 مليون برميل، ويعتبر هذا هو أدنى مستوى وصل إليه إنتاج النفط الإيراني منذ أواخر الثمانينات حتى الآن”.

كما أشارت الوكالة إلى أن صادرات النفط الإيراني اليومية انخفضت إلى 810000 برميل في شهر مايو أي بمقدار 48000 برميل مقارنة بإنتاج شهر إبريل.

فيما أعلنت أمانة الأوبك، يوم الخميس، أن إنتاج إيران اليومي من النفط في شهر مايو بلغ 2 مليون و 370000 برميل ، أي انخفضت بمقدار 227000 برميل مقارنة بإنتاج شهر إبريل.

وفُرضت العقوبات الأمريكية على قطاع النفط بشكل جدي منذ شهر مارس الماضي، حيث تم تنفيذ الحظر الشامل على صادرات النفط الإيراني بهدف خفض نسبة بيعه، لتصل إلى الصفر .

كما تشير تقارير الوكالة الدولية للطاقة، إلى أن معروض نفط الأوبك قد وصل إلى أدنى مستوى له خلال شهر مايو الماضي منذ 2014 حتى الآن، بسبب انخفاض المعروض من المملكة العربية السعودية ونيجيريا، في حين أن الطلب العالمي للنفط انخفض أيضاً في شهر يونيو الحالي إلى 100.000 برميل أي أنه انخفض بمقدار 99.5 مليون برميل يوميا.ً

نتيجة لاستمرار الحرب التجارية بين الصين وأمريكا، تنبأت وكالة الطاقة الدولية بأن يكون الأفق التجارية العالمية أقل ازدهارًا من الوضع الحالي. و بناءً على ذلك، قُدّرت زيادة الطلب على النفط يوميًا في العام الميلادي القادم سوف يقل بنحو 100.000 برميل مقارنة بتقديرها السابق البالغ 1.2 مليون برميل.

وتشير تقديرات الوكالة الدولية للطاقة إلى زيادة إمدادات النفط من الدول غير الأعضاء في الأوبك بحلول عام 2020 بمقدار 2.3 مليون برميل يومياً، بزيادة قدرها 400.000 برميل عن إمداداتها النفطية في العام الحالي. في الوقت الذي سينخفض فيه الطلب على النفط الذي تنتجه دول الأوبك بمقدار 29.3 مليون برميل في عام 2020.

هذا وفرضت الولايات المتحدة الأمريكية منذ أيام عقوبات اقتصادية كبيرة على طهران وبعض رجالات نظام الحكم فيها، وذلك على خلفية إسقاط طائرة أمريكية مسيّرة قرب مضيق هرمز، من قبل قوات الحرس الثوري الإيراني.

نتيجة العقوبات الأمريكية .. تراجع في إنتاج النفط الإيراني
تقرير-ليفانت

نتيجة العقوبات الأمريكية .. تراجع في إنتاج النفط الإيراني

أكدت أطراف من المعارضة الإيرانية إلى تراجع إنتاج النفط الإيراني، وذلك بعد التوتر الأخير الحاصل بين طهران وواشنطن.

هذا وأكد خبراء ومحللون، أن مستوى إنتاج النفط الإيراني وصل إلى أدنى مستوى له في الثلاثين عاماً الماضية.
ويأتي ذلك بحسب الخبراء والمهتمين بسبب زيادة فرض العقوبات الأمريكية على إيران، وخاصة العقوبات النفطية والمصرفية.

هذا وكانت قد أعلنت الوكالة الدولية للطاقة، ومقرها باريس: “الإنتاج اليومي للنفط الإيراني قد انخفض في شهر مايو الماضي نحو 210000 برميل ليصل إلى 2.4 مليون برميل، ويعتبر هذا هو أدنى مستوى وصل إليه إنتاج النفط الإيراني منذ أواخر الثمانينات حتى الآن”.

كما أشارت الوكالة إلى أن صادرات النفط الإيراني اليومية انخفضت إلى 810000 برميل في شهر مايو أي بمقدار 48000 برميل مقارنة بإنتاج شهر إبريل.

فيما أعلنت أمانة الأوبك، يوم الخميس، أن إنتاج إيران اليومي من النفط في شهر مايو بلغ 2 مليون و 370000 برميل ، أي انخفضت بمقدار 227000 برميل مقارنة بإنتاج شهر إبريل.

وفُرضت العقوبات الأمريكية على قطاع النفط بشكل جدي منذ شهر مارس الماضي، حيث تم تنفيذ الحظر الشامل على صادرات النفط الإيراني بهدف خفض نسبة بيعه، لتصل إلى الصفر .

كما تشير تقارير الوكالة الدولية للطاقة، إلى أن معروض نفط الأوبك قد وصل إلى أدنى مستوى له خلال شهر مايو الماضي منذ 2014 حتى الآن، بسبب انخفاض المعروض من المملكة العربية السعودية ونيجيريا، في حين أن الطلب العالمي للنفط انخفض أيضاً في شهر يونيو الحالي إلى 100.000 برميل أي أنه انخفض بمقدار 99.5 مليون برميل يوميا.ً

نتيجة لاستمرار الحرب التجارية بين الصين وأمريكا، تنبأت وكالة الطاقة الدولية بأن يكون الأفق التجارية العالمية أقل ازدهارًا من الوضع الحالي. و بناءً على ذلك، قُدّرت زيادة الطلب على النفط يوميًا في العام الميلادي القادم سوف يقل بنحو 100.000 برميل مقارنة بتقديرها السابق البالغ 1.2 مليون برميل.

وتشير تقديرات الوكالة الدولية للطاقة إلى زيادة إمدادات النفط من الدول غير الأعضاء في الأوبك بحلول عام 2020 بمقدار 2.3 مليون برميل يومياً، بزيادة قدرها 400.000 برميل عن إمداداتها النفطية في العام الحالي. في الوقت الذي سينخفض فيه الطلب على النفط الذي تنتجه دول الأوبك بمقدار 29.3 مليون برميل في عام 2020.

هذا وفرضت الولايات المتحدة الأمريكية منذ أيام عقوبات اقتصادية كبيرة على طهران وبعض رجالات نظام الحكم فيها، وذلك على خلفية إسقاط طائرة أمريكية مسيّرة قرب مضيق هرمز، من قبل قوات الحرس الثوري الإيراني.

نتيجة العقوبات الأمريكية .. تراجع في إنتاج النفط الإيراني
تقرير-ليفانت

نتيجة العقوبات الأمريكية .. تراجع في إنتاج النفط الإيراني

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit