من هو مسرور البارزاني رئيس حكومة إقليم كردستان الجديد؟

من هو مسرور البارزاني رئيس حكومة إقليم كردستان الجديد؟
من هو مسرور البارزاني رئيس حكومة إقليم كردستان الجديد؟

من هو مسرور البارزاني رئيس حكومة إقليم كردستان الجديد؟
ليفانت/أربيل
اجتمع برلمان إقليم كردستان العراق، 11 يونيو، لتسليم رئيس إقليم كردستان العراق، نيجيرفان البارزاني، رئيس الوزراء مسرور البارزاني رئاسة حكومة إقليم كردستان، وليكلف بعدها بتشكيل الحكومة الجديدة في غضون ثلاثين يوماً.

بعد تكليف مسرور البارزاني بتشكيل الحكومة، ستبدأ جولة جديدة من المفاوضات بين القوى والأحزاب السياسية، لتحديد أعضاء الكابينة الجديدة.

وفي كانون الأول الماضي، كان قد أعلن الحزب الديمقراطي الكردستاني المتصدر نتائج الانتخابات التي أجريت في 30 أيلول الماضي بحصوله على 45 مقعداً، ترشيح مستشار مجلس أمن إقليم كردستان، مسرور البارزاني لمنصب رئيس الحكومة.

يعتبر مسرور البارزاني من الشخصيات السياسية والعسكرية الهامة في كردستان العراق، عضو اللجنة المركزية في الحزب الديمقراطي الكردستاني، وواحداً من أهم الشخصيات في التحالف الدولي ضد تنظيم داعش الإرهابي، رئيس المؤسسة الأمنية الكردية قبل استلامه رئاسة الحكومة.

ويرى المراقبين أن الوضع الأمني الجيد داخل الإقليم، والأمان المتعارف عليه في الإقليم كان بفضل إشراف مسرور على الجهاز الأمني وحرصه على الاستمرار بذلك، حيث فرض مسرور البارزاني نفسه كقائد ميداني له الكاريزما الخاصة به، وشكل علاقات قوية مع أوروبا والولايات المتحدة، إلى جانب منصبه كمسؤول أمني أول في كردستان العراق. 

هو الابن الأكبر لمسعود البارزاني ولد عام 1969 في هولير “أربيل” عاصمة إقليم كردستان، انضم لقوات البيشمركة عام 1985 وشارك في العديد من المعارك ضد نظام الحكم العراقي، درس في إيران ومن ثم في لندن، وحصل على بكالوريوس في العلاقات الدولية من جامعة واشنطن.

عاد إلى كردستان العراق سنة 1998، وفي العام 2005 أسس مؤسسة البارزاني الخيرية التي تساعد اللاجئين والنازحين والمشردين في القطاع الخدمي والتعليمي وأساسيات الحياة، وهي من أكبر المؤسسات الكردية الخدمية في المنطقة، عام 2010 عيّن مديراً للأمن والاستخبارات في إقليم كردستان، ليستمل بذلك اهم مفصل من مفاصل الأمن في الإقليم.

عمل مسرور بجانب مهامه الأمنية والحزبية إلى تطوير التعليم في كردستان العراق، أسس عام 2016 الجامعة الأميركية في محافظة دهوك، وافتتح الجامعة بحضور دولي ودبلوماسي كبير، حيث تستمر الجامعة في مسيرتها دون تدخل أو أي توجيه حزبي من الاحزاب الكردستانية في العراق.

عرف عن مسرور بارزاني دعمه لقطاع الإعلام، حيث أسس مؤسسة باسنيوز، وقناة كردستان 24، لينقل من خلالهما نظرة عامة ومعتدلة عن تجربة إقليم كردستان العراق، وبلورة هذه التجربة الناجحة بشكل إعلامي مهني ومحترف.

يعتبر المراقبون والمحللون السياسيون أن مسرور البارزاني هو الشخصية الثانية بعد مسعود البارزاني، حزبياً وإقليمياً، وأنه من الشخصيات الكردية التي أسست علاقات واسعة تؤهله بأن يخوض المفاوضات والنقاشات مع دول الجوار والأطراف الدولية حول مستقبل الكرد في العراق وفي المنطقة، في حين يستمر مسرور البارزاني في توسيع قطاع التعليم والإعلام في الإقليم، إلى جانب مهامه السياسية والحزبية المتعددة.

من هو مسرور البارزاني رئيس حكومة إقليم كردستان الجديد؟